أخطاء عليك تلافيها عند بدء عملك الحر في المانيا

0 27

أخطاء عليك تلافيها عند بدء عملك الحر في المانيا

يحتاج البدء بنشاط تجاري جديد وقتاً كبيراً في حياة الشخص ، حيث يتطب الكثير من التخطيط ، خاصةً إذا لم يكن لديك خبرة فيه من قبل. و إذا كنت مقيماً في المانيا و تريد العمل هناك، تعرف على اهم الأخطاء الشائعة التي يجب تجنبها:

1-قلة الوقت المستغرق للتحضير:


بما أنّ المانيا دولة بيروقراطية عليك القيام بالعديد من الأعمال الورقية عندما يتعلق الأمر بإنشاء شركة خاصة في العاصمة الألمانية برلين.

حيث قد تضطر الانتظار لأسابيع حتى تحصل على موعد في مكتب إداري.

و بالنسبة للمستثمرين و أصحاب الأعمال من خارج المانيا ، يحدد الجدول الزمني من خلال طلب التأشيرة الخاص بك. ثم يحصل الشخص على تصريح إقامة يسمح بالعمل الحر.

و قد تستغرق عملية التقديم بضعة أسابيع أو شهور. وإذا كنت بحاجة إلى تأشيرة عمل ، فحضر نفسك على الانتظار لمدة ستة شهر على الأقل لتجهيز أوراقك.

2- بدء مشروعك بدون تحديد عنوان عمل مناسب:


قبل افتتاح أي شركة في المانيا، تأكد من وجود عنوان مسجل.و تحظر العديد من البلديات وجود مستأجرين تجاريين في المناطق والمباني السكنية. لذا تأكد قبل من استخدام عنوان خاص لإنشاء شركة جديدة.

ويجب أن يكون العنوان عنوان قانوني مسجل (ladungsfähige Geschäftsadresse)، ويفترض قبل دمج شركتك في مكتب كاتب العدل ، أن يكون لديك عنوان في مكان محدد.

و يمكنك الاستعانة بخدمات تقدّم عناوين مسجلة قانونياً بسعر ثابت.

3- فوات الآوان على خطة عملك:


عند التخطيط لبدء عمل جديد فإنّ الوقت من ذهب، لذلك احرص على إعادة حساب الأرقام و تحديد الأهداف بانتظام من جديد خلال عام العمل الأول.

عادةً ما يفوت المؤسسون الذين لا يعملون وفقاً لخطة عمل لبضعة أشهر الأحداث المهمة.

4- عدم حماية ممتلكاتك الخاصة:


تعتبر ألمانيا وجهة مهمة لبدء عمل تجاري بسبب سمعتها الطيبة من حيث التعاملات التجارية الجديرة بالثقة ، كما تتميز بلوائح المسؤولية الصارمة الخاصة بها.

و هذا يعني أنه عند خرق الشركات عقدًا ، يمكن تحميلها المسؤولية في عملية قانونية مباشرة. و يفترض على المساهمين حماية أصولهم الخاصة من أي نزاع قانوني.

5- تجاهل الثغرات في نموذج العمل:


اهتم بدراسة و فهم السوق الألمانية جيداً، حيث لا يعد الابتكار والعمل الجاد ضمان لنشاط تجاري مزدهر. و تعد التجربة والخطأ أساسيين لإطلاق عملك الخاص. وإذا كان مفهوم العمل لديك لا يأتي بنتيجة أو التقديرات بعيدة عن الواقع عليك البحث عن السبب لتقليل الخسائر.

6- العبث في المحاسبة الخاصة بك:


تابع جميع اللوائح الضريبية الخاصة بإدارة شركتك في ألمانيا، و لا تؤجله لبضعة أشهر. و ذلك حتى لا تضطر إلى اللجوء لاستشارة أحد الخبراء عند تراكم الإيصالات والفواتير والذي سيعقد الأمور بشكل كبير.

7- التخطيط دون أهلك و أصدقائك :


قد يؤثر العمل الحر سلباً على العلاقات الشخصية.لذلك احرص على تذكر أمر عائلتك وأصدقائك ، حتى لا تتوتر الأمور. حيث تعتبر شبكة الدعم المحيطة بك و التي يمكنها تقديم المشورة أوالنصيحة أو الإلهاء عن التفكير بالعمل، عامل نجاح ومهم لمشروعك الشخصي.

ومن أهم عوامل النجاح هو تحقيق التوازن بين عملك وعلاقاتك الشخصية، وتنظيم الوقت بشكل جيد بينهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد