إجراءات اللجوء في ألمانيا

0 313

اجراءات اللجوء في المانيا:

هي العملية التي تحدد ما إذا كان الفرد يستحق حق للجوء في ألمانيا أم لا.

وتعد قوانين اللجوء هي القواعد الناظمة لهذه الاجراءات وتبدأ :

طلب اللجوء.

فحص دبلن Prüfung – Dublin

الاستماع وصنع القرار

تسجيل الوصول إلى ألمانيا:

الخطوة الأولى التي يجب على الشخص القيام بها عند دخوله إلى ألمانيا هي إبلاغ أي سلطة في المانيا كحرس الحدود أو مكتب الهجرة

تقديم طلب اللجوء:

يقدم طلب اللجوء في المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين BAMF وحجز موعد .

في الموعد المحدد يحضر مترجم والموظف المختص الذي سوف يجري المقابلة وطالب اللجوء، يقوم الموظف بسؤال الشخص المعني عن حياته في بلده الاصل ومدينته، دينه، دراسته ، مهنته والطريق التي سلكها إلى ألمانيا.

ويقدم طالب اللجوء الوثائق التي بحوزته لإثبات نفسه وتبقى لدى المكتب حتى إنهاء إجراءات اللجوء ،وفي هذه المقابلة يتم أخذ صور له وتسجيل بصمته ويخبره الموظف بحقوقه وواجباته أثناء فترة دراسة الطلب للجوء.

يحق لطالب اللجوء اختيار موظف/ة للمقابلة واللغة التي سيتحدث فيها في جلسة الاستماع.

بعد المقابلة يمنح الشخص إذن إقامة مؤقتة وتعتبر كإثبات وصول

فحص دبلن:

وهو مجموعة التحريات والاستفسارات التي يقوم بها مكتب BAMF والتي تشمل تاريخ الشخص سبب هروبه من بلده ويتأكد من عدم تقديمه لطلب لجوء آخر في بلد أوروبي غير ألما فإذا ثبت أن بصمته سجلت في أي دول من دول الاتحاد يقوم المكتب بإرساله إليها إذا وافق البلد المهني.

جلسة الاستماع:

بعد التأكد من أن ألمانيا هي البلد المسؤول عن ملف اللجوء للشخص المعني يتم إرسال دعوة للشخص لحضور جلسة الاستماع والتي تعتبر الجزء الأهم في اجراءات اللجوء.

يحضر جلسة الاستماع الموظف والمترجم والشخص المعني ومحاميه إذا أراد، ويتم سؤاله عن حياته وسبب فراره وما الطرق التي سلكها حتى وصل ألمانيا وكل المعلومات التي تذكر في هذه المقابلة هامة جداً وتلعب دوراً رئيساً في اتخاذ القرار المتعلق برفض أو قبول اللجوء ولذلك يتم كتابة وتسجيل الجلسة كاملة.

حقوق طالب اللجوء أثناء جلسة الاستماع:

  • اختيار الموظف الذي سيسأله سواء كان ذكر أو أنثى.
  • استبدال المترجم إذا شعر الشخص وجود سوء فهم او صعوبة في الفهم لديه أو لدى المترجم.
  • في نهاية الجلسة يستعرض المترجم محضر الجلسة بالكامل وترجمة كل ما ذكر لمعرفة إذا كان هناك نقص أو سوء فهم وعليه يتم التوقيع.
  • يحق له استعراض أي وثائق أو تقارير طبية تثبت تعرضه للاضطهاد في بلده الأصل.
  • أخذ الوقت الكافي لاخبار قصته .
  • حصوله على نسخة من المقابلة مكتوبة ويجب قراءتها بعناية.

الأسئلة التي تطرح في جلسة الاستماع:

من الضروري الاستعداد بشكل جيد للجلسة لما لها من أهمية في قرار اللجوء.

وهنا بعض الاسئلة الاكثر شيوعاً:

  1. هل تستطيع تحدث لغة أخرى؟
  2. أتملك جنسية أخرى؟
  3. هل تتبع لقومية أو قبيلة أو جماعة محددة؟
  4. تملك هوية شخصية أو جواز سفر؟
  5. لماذا لا تملك هوية؟
  6. هل لديك شهادة ميلاد أو دفتر جيش أو رخصة قيادة؟
  7. هل لديك تأشيرة دخول إلى ألمانيا؟
  8. ماهو آخر عنوان لك؟
  9. ماهو اسمك واسم عائلتك وميلادك واسم زوجتك؟
  10. مل قمت بتقديم طلب لجوء في أي دولة أخرى؟
  11. ما الأسباب التي دفعتك لمغدرة بلدك؟
  12. ماهو أسوء شيء كان يمكن أن يحدث لو بقيت في بلدك؟
  13. ماوضع عائلتك الآن في البلد الام؟
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد