الإقرار الضريبي في المانيا

0 252

الإقرار الضريبي في المانيا هو مستند يتم تسليمه إلى مكتب الضرائب ويتم من خلاله التصريح عن دخل الشخص طيلة العام من رواتب الاعمال الخاصة به أو أي إيرادات اخرى يحصل عليها من مختلف أنواع الاعمال.

وفي كان الشخص موظفاً فيتم اقتطاع الضريبة من صاحب العمل دون الحاجة لتقديم أي إقرار ضريبي عن هذا الإيراد.

الضرائب على الدخل بحسب أنواعه:

لما كان لضريبة الدخل الحصة الأكبر في إيرادات الدولة الألمانية احتلت المرتبة الأهم من بين كل الإيرادات الاخرى

وتم تقسيم الضرائب بحسب أنواع الدخل وهي:

  • العمل الحر (لحساب الشخص نفسه)
  • العمل غير الحر ( العمل لصالح شركة أو غيرها)
  • الكيانات والشركات التجارية
  • الزراعة والمهن الحراجية
  • الأصول ورأس المال
  • إيرادات الإيجارات
  • الراتب التقاعدي وغيره

أما من جهة الإيرادات التي لا تستحق عليها اية ضرائب وهي:

  • إعانات الوالدية
  • بدلات البطالة
  • القرض الطلابي BAföG والمنح المدرسية
  • الدخل من الأعمال المصغرة
  • الذين دخلهم دون مستوى الإعفاء الضريبي

في عام2021 أصبح مستوى الإعفاء الضريبي الأساسي 9744 يورو سنوياً

وتراعي اتفاقيات وشروط تجنب الازدواج الضريبي في المانيا وبينها وبين الدول التي يعمل فيها الأفراد المسجلين مكان إقامتهم ألمانيا.

قيمة ضريبة الدخل:

وهي تتناسب طرداً مع دخل الشخص بمعنى إن ضريبة الدخل تزداد مع زيادة دخل الفرد ،

ويوجد موقع الكتروني يساعد في حساب ضريبة الدخل وهو تابع لوزارة المالية الالمانية www.brutto-netto-rechner.info

وبالطبع تنطبق القاعدة ذاتها على المعاشات التقاعدية والطلاب العاملين والمتعاقدين فإذا تجاوز الدخل المجمل الذي يحصل عليه الشخص من الراتب و بدل إيجاروغيرها من الإيرادات مستوى الإعفاء الأساسي يستحق دفع ضريبة.

والاشخاص الذين يكسبون اقل من 450 يورو ومن يحصل على مساعدات البطالة فهو معفى من ضريبة الدخل.

من يقدم الإقرار الضريبي:

يتوجب تقديم إقرار ضريبي لكل من الحالات التالية:

  • الزوجان عاملان واختارا الشريحتين 3 و5 أن أحدهما دخله منخفض.
  • قيام احد الزوجين بتقديم إعفاء من الضريبة بسبب ترتب نفقات أخرى عليه كالسفر أو التدريب المهني.
  • حصول الفرد على راتب ثانوي بالإضافة إل معاشه المنتظم (كإيراد تأجير عقار)
  • تلقي الفرد على عدة رواتب من صاحب العمل دون دفع أي ضريبة عليها.
  • في حال تلقي بدل والدية أو بطالة أو مساعدات المرض.
  • الطلاق والزواج في العم ذاته.
  • الحصول على تعويض إنهاء الخدمة.
  • وجود خسارة سابقة في بيانات الفرد المالية وتم ترحيلها إلى هذا العام.
  • الزواج من شخص يعيش في بلد اوروبي أخر

ويفضل قيام الأفراد بشكل عام حتى الموظفين الذين تم اقتطاع ضريبة الدخل من رواتبهم بتقديم إقرار ضريبي.

فمن خلال الإقرار الضريبي في المانيا يتم التعرف على نفقات الأشخاص ومن الممكن ان يتم خصمها من الضريبة وبالتالي تعويض الافراد.

فئات المزايا الضريبية التي تمنحها الدولة والتي تعفى من الضريبة هي:

  • التكاليف المرتبطة بالعمل كالتنقل والتدريب والتعليم
  • النفقات الشخصية مثل التبرعات التأمين الصحي ورعاية الأطفال.
  • التكاليف المفاجئة أوالاستثنائية والتي تكون غير متوقعة بالنسبة للفرد على سبيل المثال المرض أو الحادث…

ممكن الاستعانة بمستشار ضريبي لتقديم الإقرار الضريبي في المانيا.

الإعفاءات الضريبية للعائلة:

  • مساعدات الوالدية سواء كان الزوجين معاً أو في حال الآمهات والآباء الوحيدين، والتي تعوض فيها الدولة الأبوين الانخفاض الذي طرأ على الراتب بسبب تخفيض ساعات العمل من اجل رعاية أطفالهما.
  • علاوة الطفل وهي المساعدات التي يحصل عليها الآباء ولا يخضع للضريبة وقد تصل إلى 219 يورو للطفل وهي معفاة من الضريبة.
  • نفقات رعاية الطفل وهي التي يحتاجها الوالدين مناجل تربية أطفالهما ويخصم مكتب الضرائب ثلث هذه النتفقات واعتبارها نفقات شخصية.
  • نفقات التدريب وهي المصاريف التي يدفعها الاهل لابنهم البالغ من اجل حصوله على تدريب مهني لولدهما.
  • ضريبة الشراكة المدنية وهي في حال الشراكة المدينة يمكن أن يتم تقديم إقرار ضريبي مشترك بالشريكين .
  • بدل الرعاية وهو الأجر الذي يحصل عليه الشخص عند تقديم الرعاية لأحد .

ويمكن طلب بما يسمى المبالغ المقطوعة لتسهيل احتساب الإقرار الضريبي وخصم تكاليف التشغيل والمصاريف الاحترافية.

تقديم الإقرار الضريبي:

الإقرار الضريبي في المانيا يسجل على الموقع الالكتروني Elster التابع للإدارة المالية الألماينة

حيث يتم التاكد من هوية الشخص باستخدام رقم معرف الضريبة والعنوان البريد الالكتروني

وغالباً لا يطلب ايصالات ولكن يجب الاحتفاظ بكافة الوثائق والمستندات.

ويجب تقديم الإقرار بحلول 31 تموز من العام القادم على ابعد تقدير ،

أما في حال استخدام مستشار ضريبي يكون هناك المزيد من الوقت .

وقد يتم فرض غرامة تأخير في حال فوات أوان تقديم الإقرار الضريبي ويعود هذا القرار لمسؤولي مكتب الضرائب.

ومن الممكن أن تصل غرامة التأخير إلى 0.25% من الضريبة الشهرية ،

في حين أن الغرامة الإدارية والتي يرسل رسالة إنذار بها في البريد وتكون بين 100 إلى 500 يورو.

الامتناع عن سداد الضريبة:

يعتبر عدم سداد الضريبة أو التهرب منها جزئياً أو كلياً جريمة تسمى التهرب الضريبي، وقد تصل عقوبة مقترفها إلى السجن لمدة 10 أعوام.

طلب المساعدة لتقديم الإقرار الضريبي في المانيا:

من الممكن الحصول على المساعدة من جمعية مساعدة الضرائب أو من المستشار الضريبي ،

ويمكن الحصول على تطبيق برنامج الإقرار الضرائب وهو متاح بعدة لغات .

مع أخذ العلم أن تكاليف هذه المساعدات يمكن خصمها من الدخل الخاضع للضريبة.

اقرأ أيضاً :النظام الضريبي في المانيا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد