الرعاية الخاصة لذوي الاحتياجات الخاصة في المانيا

0 325

الرعاية الخاصة لذوي الاحتياجات الخاصة في المانيا

الشخص من ذوي الاحتياجات الخاصة يعرف وفقاً للقانون الألماني بأنه كل شخص عنده نوع من الإعاقة سواء كانت جسدية أو عقلية وسواء كانت ذات منشأ خلقي او حدثت نتيجة حادث ما اصاب هذا الشخص.

وتعرف الإعاقة بأنها عدم تمكن الإنسان من ممارسة اعماله اليومية الحياتية بشكل طبيعي او نموذجي لمدة تزيد عن من 6 أشهر، مما دعا إلى اعتبار أمراض السرطان الاعتلال العصبي والتهاب المفاصل كالروماتيزم نوع من انواع الإعاقة.

مساندة ألمانيا لذوي الاحتياجات الخاصة :

تقوم ألمانيا بتعويض الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بما يسمى تعويض النقص (Nachteilsausgleich) من أجل مواجهة صعوبات الحياة وتخطيها.

ومن الدعم المقدم لذوي الاحتياجات الخاصة:

  • تقديم العون لهم من وكالة التوظيف المحلبة بالبحث عن عمل مناسب لهم أو تعمل على حمايتهم من الفصل في حال تعرضوا لذلك .
  • توفير من يقدم المساعدة اليومية في تنظيف المنزل والترتيب وما يتبعه من اعمال أخرى من خلال مؤسسة الرعاية الاجتماعية.
  • حصولهم على الاهتمام والرعاية الطبية التي يحتاجونها .
  • المساعدة في دعم التكاليف التي يحتاجها الأطفال .
  • الحصول على التقاعد المبكر
  • التكليف بضرائب أقل
  • استعمل وسائل النقل العامة مجاناً.

ويتم تحديد نسبة العجز بناءً على الدراسة التي تقوم بها مكاتب الرعاية الاجتماعية لكل حالة منفردة عن غيرها،

ويقدم مكتب المعاشات المحلي بطاقات الإعاقة بعد قيام الشخص من ذوي الاحتياحات الخاصة بتقديم طلب للحصول عليها.

ويكون مكتب رعاية الشباب هو المسؤول المباشر عن الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة.

خدمات ذوي الاحتياجات الخاصة:

يتم تقديم خدمات كثيرة لذوي الاحتياجات الخاصة من مواقف سيارات ، ومراحيض مخصصه لهم وغيرها الكثير.

ولا يحق لغير ذوي الاحتياجات الخاصة استخدام هذه المرافق ويجب أن يكون للشخص الذي يستخدم هذه المرافق حامل لبطاقة إعاقة تثبت من أنه من ذوي الاحتياجات الخاصة.

اللاجئين من ذوي الاحتياجات الخاصة:

في حال كان اللاجئ القادم إلى المانيا من ذوي الاحتياجت الخاصة فيتوجب عليه إعلام المسؤولين في مكتب الهجرة BAMF بأن لديه حالة خاصة .

وإذا كان لديه أي تقارير و إثباتات فعليه ان يقدمها للمكتب حتى يتم معاملته على هذا الأساس.

أما فيما يتعلق بإعطاء حق اللجوء فالإعاقة وحدها كسبب لا تكفي لإعطاء حق اللجوء في المانيا ،

ولكن يمكن الحصول على إقامة متسامحة بسبب حظر وطني للترحيل من أجل الاستمرار بالرعاية الطبية التي يحتاجها.

وتكون مدة هذه الإقامة عام واحد ويمكن تمديده في حال تعذر عودة الشخض من ذوي الاحتياجات الخاصة إلى بلده.

وفي الغالب لا يحصل ذوي الاحتياجات الخاصة على إقامة دائمة لأنهم يعتبرون مستفيدون من الرعاية الاجتماعية ومميزات الضمان الاجتماعي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد