الرعاية الصحية للاجئين في المانيا

0 527

الرعاية الصحية للاجئين في المانيا منصوص عليها في القانون الالماني فهي تعتبر حق من حقوق أي شخص موجود في المانيا.

وبالنسبة للأشخاص اللاجئين الذين معهم إقامة يكون لديهم تأمين صحي خاص بهم

ويحدد قانون المميزات التي يحصل عليها اللاجئون في المانيا الذين يستفيدون من مساعدات حجم الخدمات الطبية المقدمة لهم والتي تكون أقل من المواطنين الألمان.

ويقسم قانون الرعاية الصحية للاجئين في المانيا اللاجيئن إلى نوعين :

  • المقيمون لمدة أقل من 18 شهراً في المانيا
  • المقيمون لمدة تزيد عن 18 شهراً في المانيا

الاشخاص المقيمون في المانيا لمدة لا تزيد عن 18 شهراً:

هؤلاء الفئة من المقيمون الذين يحق لهم اللجوء وحاصلون على اقامة متسامحة والذين ليس لديهم أوراق .

يمكنهم القانون من الحصول على المعالجات الطارئة عند الامراض الحادة.

ويمكن الحصول على الأدوية الموصوفة من الطبيب من أي صيدلية مجاناً

حيث سيقوم مكتب الرعاية الاجتماعية بالتعويض للصيدلية.

وعادةً لا يستفيدون من دعم الدولة لعلاج الأمراض المزمنة .

تستثنى المرأة الحامل منه بحيث يمكنها الاستفادة من كل الخدمات الضرورية خلال الحمل.

يتم منح قسائم من السلطة المختصة للاجئ  لزيارة الطبيب صالحة لمدة ثلاثة أشهر

أما في بعض الولايات لجؤوا إلى إصدار بطاقات صحية للاجئين الين لم تصل مدة إقامتهم إلى أكثر من 18 شهر.

وكلا النوعين يسمح بالاستفادة فقط من العلاجات والاسعافات الطارئة.

المقيمون في المانيا لمدة تزيد عن 18 شهراً:

هؤلاء المجموعة يحصلون على بطاقة صحية للاجئين وبها يمكن للاجئ الحصول على جميع خدمات الرعاية الطبية للتامين الصحي إلا التأمين على الرعاية طويل الاجل ،ويتم التعويض لشركة التأمين.

يقرر طالب اللجوء أي شركة تأمين صحي يريد التأمين لديها .

البحث عن طبيب:

يتحدد الطبيب المعالج للاجئين وفقاً لقانون اللجوء

فبعد أن يتم استقبال اللاجئ في مركز الاستقبال الأولي يرجى له فحص طبي أولي ومعرفة الأمراض التي يعاني منها وإذا كان لديه أي حالات خاصة.

وفيما بعد لا يستطيع الذهاب إلى الطبيب الذي يختص في علاج مرضى شركة التأمين الخاص ، ويجب عليه الذهاب للطبيب الذي يعالج مرضى التأمين الصحي العام.

العلاج النفسي:

يحتاج احياناً بعض اللاجئين ومن يحمل الاقامة المتسامحة إلى طلب زيارة الطبيب النفسي أو الحصول على الاستشارة النفسية نتيجة لتعرضه للتعذيب أو العنف .

لهذا يقدم اللاجئ طلب إلى مكتب الرفاه الاجتماعي حتى يتولى تكاليف هذا العلاج وبعد تقييم ودراسة وضع اللاجئ والطلب تقرر السلطات تحمل تكلفة العلاج او لا.

يتوافر في بعض الأحيان مراكز للعلاج النفسي مجانية للاجئين ولكنها قليلة جداً.

توجد بعض المنظمات التي تقدم الرعاية الطبية لمن لا يحمل أوراق مجاناًوبشكل مجهول أي لا يتم إعلام أحد بالزيارة.

وكذلك الأمر بالنسبة للأطباء فلا يتم الافصاح عن معلومات المرضى لأي جهة حفاظاً على سرية المهنة.

في حالات الطوارئ يمكن الاتصال بالرقم 112 لطلب المساعدة .

اقرأ أيضاً :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد