النساء في المانيا يحصلن على معاشات تقاعدية أقل من الرجال

0 416

النساء في المانيا يحصلن على معاشات تقاعدية أقل من الرجال

يعتبر نظام الرواتب التقاعدية في المانيا عادلاً من حيث الشكل، وعلى الرغم من ذلك يختلف الراتب التقاعدي بين الرجال والنساء في حزم معاشاتهم التقاعدية.

ووفقاً للقانون الألماني، لا يهم إذا كان المتقاعد رجلاً أو امرأة، حيث تتعامل قوانين المعاشات التقاعدية مع الجميع على قدم المساواة . وهناك عدة أسباب وراء هذه الفجوة بين أجور الجنسين، سنتعرف إليها.

كيف يستحق معاش الدولة في ألمانيا؟


يدفع كل شخص مسجل في نظام التقاعد الحكومي في ألمانيا مبلغاً من معاشه الشهري، وبذلك يحصل على نقاط تحتسب في معاشه التقاعدي.

وعندما يصل الشخص إلى سن التقاعد أي عمره بين 62 حتى 67 وبعد استيفاء الشروط المطلوبة ، يقايض الشخص بعد ذلك نقاط معاشه للحصول على معاش تقاعدي شهري.

و كلما زاد عدد نقاط المتقاعدين خلال سنوات عملهم ، زادت مدفوعات معاشاتهم التقاعدية عند التقاعد.

و بسبب فجوة الأجور بين الجنسين ، تحصل المرأة على راتباً أقل في المتوسط ​​وبالتالي تساهم بدرجة أقل في معاش الدولة على مدار حياتها.

و قد تكون فجوة الأجور بين الجنسين صغيرة في البداية ولكن بعد 40 عامًا من العمل، يكون عدم المساواة أسوأ إذا تركت المرأة العمل ، فلا تساهم في معاشها على الإطلاق. وفي حال لم يعودوا إلى الوظيفة بدوام كامل ، فلن يتعافى دخلهن بالكامل وستتأخر مساهماتهن ، وبالتالي تنخفض مدفوعات المعاشات التقاعدية.

وكمثال واقعي، يبلغ متوسط ​​معاش الرجال 1.210 يورو شهريًا في الولايات الواقعة غربي المانيا ، بينما يبلغ متوسط دخل النساء 730 يورو فقط. و بذلك تبلغ فجوة في الأجور بين الجنسين 40 %. لذلك تعتمد الكثير من النساء على رواتب أزواجهن التقاعدي بشكل ما.

ماذا يحدث إذا عاشت المرأة أكثر من شريك حياتها أو زوجها؟


هناك خياران لتلقي معاش تقاعدي، وهي:

  • معاش الأرملة
  • تقسيم الراتب

راتب الأرملة الصغير و الكبير:


يحق للأرامل الحصول على جزء من راتب الشريك المتوفى. بحسب شروط معينة:

  • استمرار الزواج أو الشراكة بين الزوجين لمدة عام على الأقل.
  • مساهمة الشريك المتوفى في نظام التقاعد الحكومي لمدة خمس سنوات على الأقل. ويستثنى من هذه الشروط إذا كانت الوفاة ناتجة عن حادث.

يقسم حجم راتب الأرملة التقاعدي بشكل عام إلى فئتين رئيسيتين: معاش الأرملة الصغير ومعاش الأرملة الكبير.

راتب الأرملة الصغير:


إذا كان عمر الأرملة أقل من 47 عاماً، ولديها القدرة على العمل وتربية قاصرا ، تحصل عادة على معاش أرملة صغير. أي ما يعادل 25 % من المعاش التقاعدي لشريكها المتوفي، و تحصل المرأة على هذا الراتب التقاعدي لفترة أقصاها سنتان.

راتب الأرملة الكبير:


إذا كان عمر الأرملة 47 عاماً أو أكثر أو تقوم بتربية قاصر ، ستحصل عادةً على معاش أرملة كبير. أي تحصل على نسبة 55% من معاش زوجها المتوفى ولمدة غير محددة.

كما تجصل المرأة على معاش الأرملة الكبير في حال كانت ترعى طفلًا معاقاً يزيد عمره عن 18 عامًا، بغض النظر عن عمرها ويدفع طيلة فترة حياة الطفل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد