انتهاء حقبة الهواتف العمومية في المانيا

0 8

انتهاء حقبة الهواتف العمومية في المانيا

مع نهاية القرن العشرين ، تنتهي حقبة الهواتف العمومية التي تعمل بواسطة قطع النقود المعدنية والتي كانت معلم أساسي في شوارع المدن الألمانية.
حيث ستتوقف فتحات العملات المعدنية  في حوالي 12.000 هاتف عمومي متبقي في ألمانيا عن العمل ، وينفذ ذلك  شركة Deutsche Telekom ، و ستعتبر بداية النهاية لصناديق وغرف الهواتف العمومية في الشوارع.

انتهاء عصر الهواتف العمومية التي تعمل بالنقود المعدنية في ألمانيا:

ابتداءً من اليوم فصاعداً ، سيلغى تنشيط فتحات العملات المعدنية في 12.000 هاتف عمومي متبقي في ألمانيا ، والتابعة لشركة Deutsche Telekom. 
حيث أعلنت شركة الإتصالات في بيان صحفي، أنه ابتداءً من شهر يناير ، ستلغي الشركة فعالية فتحات بطاقات الهاتف في الأجهزة الألمانية.
  وقالت الشركة في البيان: “هكذا ، ستتوقف خدمات الاتصالات عند صناديق الهاتف”.

وستزيل شركة Deutsche Telekom غرف الهواتف العمومية والأعمدة الباقية ببطء في جميع أنحاء ألمانيا ، مع توقع إزالة آخرها في عام 2025.
بينما ستحوّل ربع الهواتف العمومية البالغ عددها 12.000 إلى ما يسمى بالخلايا الصغيرة ،أو هوائيات تعمل على تعزيز الاستقبال والإنترنت و اتصال الهواتف المحمولة القريبة.

تاريخ غرف الهواتف العمومية في ألمانيا ليس قديماً:

ستنتهي حقبة 142 عاماً من استخدام الهواتف العمومية في ألمانيا،حيث تمثل هذه الخطوة نهاية حقبة كاملة.
و افتتحت أول غرفة هاتف في الشارع “Fernsprechkiosk” في برلين في عام 1881  و من قبل Bundespost من عام 1947 حتى عام 1994.
وتتميز  صناديق أة غرف الهواتف الألمانية بلونها الأصفر الذي تستخدمه صحيفة Deutsche Post اليوم

وعلى الرغم من ذلك، بقيت الهواتف العمومية تحظى باهتمام كيير، وذلك يعود إلى تخلف التكنولوجيا في جمهورية ألمانيا الديمقراطية قبل التوحيد.
حيث كان الخط الأرضي أساسياً في كل منزل.  بينما وصل الاهتمام بالهواتف العمومية إلى قمته في منتصف التسعينيات ، واستخدم الناس حينها خطوط 160.000 التي تديرها شركة Deutsche Telekom عندما كانوا في الخارج.

ولم تكن الهواتف العمومية موجودة في الشوارع المزدحمة داخل المدن الكبرى و محطات القطارات فقط ، بل أيضاً وجدت في الريف ، وانتشرت في الممرات والقرى النائية. 
لكن حالياً ، ستحوّل بعض صناديق الهاتف القديمة بشكل غير رسمي إلى مكتبات ، بحيث  يسمح ببيع  الكتب المستعملة ومغادرتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد