حقوق العمال في القانون الالماني

0 359

حقوق العمال في القانون الالماني

حدد قانون العمل في المانيا حقوق العمال وواجباتهم من خلال القواعد المنظمة للأعمال والأجور والضرائب وغيرها من الأمور.

ومن حق كل عامل المطالبة بحقوقه من صاحب العمل أو من الجهات الرسمية.

ويمكننا أن نذكر أهم هذه الحقوق :

  • التواصل خارج أوقات العمل.
  • الإجازات المرضية للعمال.
  • إصابة العامل أثناء العمل وتغطيتها .
  • تعدد الأعمال التي يشتغل بها العامل.
  • تغيير ساعات العمل.
  • رسالة الإنذار للعامل.
  • الحصول على شهادة خبرة.
  • استخدام الإنترنت في أوقات العمل.
  • ملابس العمل.
  • الحصول على إجازة الوالدية لكل والد وقد تصل إلى سنة ، بالإضافة إلى إجازة الأمومة للمرأة التي وضعت وليدها مؤخراً وقد تصل لعام أيضاً.

تشكل هذه بعض الحقوق التي يحصل عليها العامل عند العمل في ألمانيا ، وسنعمل على تفصيل كل منها.

أولاً التواصل خارج اوقات العمل :

ويقيد هذا الحق سهولة الوصول للعامل من قبل صاحب العمل ، فلا يجوز الاتصال مع أي من العمال في مواضيع تتعلق بالعمل خارج أوقات عملهم .

ويستثنى من ذلك الأشخاص الذين تتطلب طبيعة عملهم البقاء على أهبة الاستعداد وهذا ما يسمى العمل تحت الطلب.

ثانياً إجازات العامل المرضية من حقوق العمال في القانون الالماني:

حيث يسمح للعامل بطلب إجازة إذا أصيب بوعكةٍ صحيةٍ ، وتسمى إجازة مرضية ويتم إثباتها بتقرير طبي من الطبيب المتابع للحالة بصف فيه الحالة المرضية وعدد الأيام التي يحتاجها العامل حتى يتماثل إلى الشفاء.

ثالثاً إصابة العمل وتغطيتها :

في بعض الأحيان قد يتعرض العامل لحادثٍ معين في أثناء ساعات عمله وهذا ما يسمى حادث طريق wegeunfall أو حادث عمل Arbeitsunfall.

ويعتبر صاحب العمل هو الجهة المسؤولة عن تغطية الأضرار الناجمة عن هذا الحادث من خلال شركة التأمين التي تم التعاقد معها.

ويشترط للحصول على التأمين أن يتم إسعاف المريض إلى الطبيب المتعاقد مع شركة التأمين ضد الحوادث والذي يكون مختصاً في الحوادث المهنية .

بالإضافة إلى وجوب إبلاغ نقابة العمال المسؤولة عن العامل لأنها تتحمل جزءاً من تكاليف العلاج ومرحلة الاستشفاء.

رابعاً تعدد الأعمال التي يعمل بها العامل:

يمكن للعامل الحصول على عمل صغير إضافي ويعتبر هذا حق له ولا يجوز أن يمانع صاحب العمل هذا الموضوع ، ويتوجب على العامل مراعاة الشروط التالية في حال رغبته الحصول على عمل إضافي وهي :

  • أن يكون العمل الإضافي في مجال مختلف عن العمل الرئيسي وغير منافس له.
  • اختلاف ساعات العمل الإضافي عن ساعات العمل الأساسي.
  • يتوجب عليه اخذ ساعات راحة تتلائم مع ما يقوم به من أعمال.

ويمكنه إخبار صاحب العمل بعمله الإضافي وذلك يتعلق بعقد العمل الذي تم الاتفاق عليه بينهما ، فإذا تم الاتفاق على الإفصاح عن أي وظيفة ثانية ولم يتم الإفصاح من قبل العامل يستطيع صاحب العمل فسخ عقد العمل .

خامساً تغيير ساعات العمل من دوام كامل إلى دوام جزئي:

يحق للعامل الموظف في شركة ما لمدة تزيد عن ستة أشهر أن يقدم طلباً لصاحب العمل يبين فيه رغبته بتغيير دوامه الكامل إلى دوام جزئي نزولاً عند أسباب يراها العامل ضرورية لهذا التغيير .

ويجب إبلاغ صاحب العمل قبل شهر من الرغبة في التغيير ويجب التأكد من وجود أكثر من 15 عامل يعمل في الشركة نفسها.

وهنا يجب التنويه إلى أنه يمكن لصاحب العمل أن يرفض هذا النوع من الطلبات إذا أدت إلى التراجع في العمل .

كذلك العامل عليه أن يعلم أن عدد ساعات العمل ستنخفض بمقدار 40 ساعة أسبوعياً جراء هذا التبديل وبالتالي سينخفض الدخل معها ، وسيتأثر الراتب التقاعدي سلباً بهذا القرار .

وهذا من الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار بالتوازي مع معرفة هل بإمكانه العودة إلى الدوام الكامل فيما بعد.

سادساً رسالة التنبيه (التحذير) Abmahnung:

وهي عبارة عن رسالة تحذيرية من صاحب العمل بحق العامل الذي تصدر منه مخالفة محدد لإحدى بنود عقد العمل ، وفي حال تكرر الانتهاك سيتم فصل العامل من العمل.

ويجب أن تتصف الرسالة التحذيرية بأن :

  • تكون مكتوبة بلغة واضحة وتبين السلوك والخطأ الذي اقترفه العامل بشكل دقيق.
  • العامل قد قام بانتهاك واضح لإحدى قواعد العمل.
  • مطبوعة أو مكتوبة بخط واضح.

سابعاً الحصول لى شهادة الخبرة من حقوق العمال في القانون الالماني:

يتوجب على مدير الشركة أو صاحب العمل تقديم شهادة خبرة للعامل الذي يطلب شهادة خبرة أو توصية.

وتعد شهادات التوصية والخبرة من أهم الوثائق التي يمكن تقديمها للحصول على فرصة عمل ، وتغني السيرة الذاتية بشكل كبير.

ولما كانت هذه الشهادة على درجة عالية من الأهمية فيمكن أن تحمل معاني متناقضة ومتباينة لذلك يمكن الاستعانة بخبير للتأكد من ذكر المهارات والخبرات التي اكتسبها العامل خلال الفترة التي عمل بها في الشركة والمناصب التي شغلها.

ثامناً استخدام الانترنت في اوقات العمل:

يستطيع العامل استخدام الحاسب او الجوال الخاص به في اوقات راحته دون أن يمنعه أحد من ذلك ، ولكن خلال ساعات العمل فيفضل التركيز على العمل ويمكن استخدام أي وسيلة من وسائل الانترنت بشرط عدم التاثير على حسن سير العمل.

تاسعاً ملابس العمل:

ومن حقوق العمال في القانون الألماني أن يحصل العامل على الملابس المخصصة للعمل مع كافة وسائل الحماية من الأحذية إلى البدلات الواقية والخودة ،

وتقع على كاهل صاحب العمل تكاليف تنظيف الملابس والبدلات المتعلقة بالعمل.

اما إذا كان لباس العمل هو الزي الرسمي أو الكامل يساهم صاحب العمل بتغطية جزء من تكاليف هذه الملابس.

وختاماً العمل غير القانوني Schwarzarbeit:

ويعني أي وظيفة يتم العمل فيها دون إخطار مركز العمل المعني بغض النظر عن نوع العمل سواء حر أو عدم تثبيت العامل في الضمان الاجتماعي أو الصحي وتسجيله فيهما ، وهذا ما يسمى العمل الأسود .

ويتصف العمل الأسود بمنح رواتب العاملين من خلاله نقداً بدون خصم اعانات الضمان والشيخوخة والتأمينات الاجتماعية الأخرى أو الضرائب .

وكذلك لا يوجد ما يحمي العامل ويجبر صاحب العمل على الدفع في حال تمنح الأخير عن دفع الرواتب والأجور.

ومن الناحية القانونية يعتبر العمل الأسود مخالفة لقانون العمل الالماني

ويتوجب على ممارسيه دفع غرامة من الممكن أن تصل إلى 50 ألف يورو بالإضافر إلى الترحيل عن الاراض الألمانية والسجن سواء للعامل أو صاحب العمل .

وأما الأعمال التي يقدمها الأشخاص لبعضهم البعض مقابل أجور بسيطة لا يعتبر عمل أسود .

 أما في حال تعرض العامل للإهانة أو التمييز والتنمر في العمل من اي شخص يتواجد معه ، يقوم العامل بتقديم شكوى للجنة حماية حقوق العمال في القانون الالماني Betriebsrat

في حال التعرض للإهانة أو اي نوع من الإزعاجات في العمل سواء من المدراء أو الزملاء

يمكن تقديم شكوى مكتوبة مع الأدلة المثبتة إلى لجنة حماية حقوق العمال Betriebsrat بشكل مكتوب كي يتم التوثيق كي يتم تقديمها للجهة الأعلى كدليل.

وفي حال التعرض لمشاكل مع صاحب العمل يمكن الاتصال بمركز الاستشارة أو نقابات العمل ويمكن استخدام هذا الموقع

اقرأ أيضاً : عقود العمل في المانيا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد