حماية الأطفال والقاصرين في ألمانيا

0 62

حماية الأطفال والقاصرين في ألمانيا

يعتبر الشباب والأطفال نواة المجتمع الأساسية في ألمانيا ، ولذلك يجب تنشئتها بطريقة سليمة بالابتعاد عن العنف والأذى النفسي والجسدي،

ولهذا السبب أقر القانون الألماني  بوجود لوائح خاصة بهؤلاء الأطفال واليافعين ، وطرق حمايتهم ومنع استغلالهم ، والعقوبات المترتبة على ذلك ،

وتحدد القوانين والقواعد الخاصة بهم العديد من جوانب جياتهم سواء من أجل شراء السجائر والتبغ أو حتى احتساء المشروبات الكحولية ،

بالإضافة إلى الأماكن التي يمكنهم ارتيادها وما هي الألعاب الالكترونية التي يمكنهم استخدامها من والكثير من التفاصيل الأخرى التي سنستعرضها معاً في هذا المقال .

حماية الأطفال والقاصرين في ألمانيا

حماية الأطفال والقاصرين في ألمانيا من التدخين :

يمنع القانون الألماني الأطفال والقاصرين من التدخين وحتى تعتبر عملية شراء التبع من الأمور الغير قانونية ، بما في ذلك السجائر الالكترونية والنرجيلة وحتى انواع التبغ التي تمضغ ،

ولا يسمح لهم بالذهاب إلى الأماكن التي يرتادها المدخنون الكبار كبارات التدخين ، وتمتد صلاحية هذه القوانين حتى عمر 18 عاماً .

 شرب الكحول واليافعين :

بالإضافة إلى التدخين يمنع القانون الألماني الأطفال والقاصرين من شرب أي نوع من الكحول وذلك حتى عمر 18 عاماً ،

ويستثنى في بعض الولايات الأطفال الذين تجاوزوا الأربعة عشرة عاماً ويسمح لهم بشرب الجعة أو النبيذ ،

بالإضافة إلى الكوكتيلات والعصائر التي تضاف إليها نسب بسيطة من الكحول ،

ويشترط لذلك أن يكون الوالدين موجودين وموافقين على احتساء هذا النوع من المشروب.

وإلى جانب ذلك يمكن للأولاد البالغين من العمر 16 عاماً باحتساء المشروبات الكحولية الفوارة ولكن يمنعون عن المشروبات الكحولية الأخرى .

ارتياد النوادي والحانات :

يلزم القانون القاصرين بأن يكون عمرهم يزيد عن 18 عاماً ، حتى يتمكنوا من ارتياد النوادي والحانات التي تفتح في ساعات الليل وتقدم المشروبات الكحولية ،

ويمكنهم الذهاب مع الأشخاص البالغين لزيارة المطاعم والحانات والعودة عند منتصف الليل ،

أما بالنسبة للمطاعم والمقاهي يمكن الذهاب بمفردهم بعد إتمام 16 عاماً بين الساعة 5 و 11 مساءً .

ومن الجدير بالذكر أن بعض المدارس والمدن في ألمانيا تقوم بدعوة الأطفال والقاصرين إلى حفلات خاصة بهم ، وذلك كي يستمتعوا مع أصدقائهم .

وفي سياق متصل يمكن للأطفال في عمر 14 عاماً أن يذهبوا بمفردهم إلى السينما بدون مرافقة أوصياء عليهم كأهلهم أو الوصي القانوني الخاص بهم .

ويمكنهم البقاء في السينما حتى الساعة الثامنة مساءً كحدٍّ أقصى ، أما الأكبر سناً كاليافعين في عمر 16 عاماً يمكنهم الذهاب إلى السنما والبقاء حتى العاشرة ليلاً ،

وتتم مشاهدة الأفلام وفق اللوائح القانونية للعمر ، والتي تتيح الأفلام بحسب الفئة العمرية التي يمكنهم مشاهدتها ،

ويخالف المسؤول في حال كان الفيلم غير مخصص للأطفال .

وبالتوازي مع ذلك تصنف الألعاب الالكترونية وفقاً لمجموعة من القيومد من ضمنها عمر الأطفال الذين يستطعون اللعب فيها ،

وبالتالي لا يمكن للأطفال اللعب بأي منتجات فيديو غير مخصصة لفئتهم العمرية وبناءً على تقرير مؤسسة الرقابة تقوم بتحديد الفئة العمرية المناسبة للعبة الفيديو .

ويرمز لها ب FSK كاختصار لمؤسسة الرقابة Freiwillige Selbstkontrolle der Filmwirtschaft .

وأخيراً يجب الالتزام بهذه اللوائح والقوانين من أجل حماية الأطفال والقاصرين في ألمانيا .

اقرأ أيضاً : مكتب رعاية الشباب والأطفال في المانيا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد