فحص الالتحاق بالمدارس الألمانية

0 107

فحص الالتحاق بالمدارس الألمانية

يعتبر سن السادسة أو السابعة هو سن الدراسة في المانيا، و يقرر الوالدان عادةً وقت التسجيل في المدرسة.

وقبل دخول المدرسة، يخضع الأطفال لفحص طبي لمعرفة جهوزية الطفل للمدرسة أو يجب الانتظار لعام آخر. يدعى ذلك “فحص الالتحاق بالمدرسة”، ويعتبر فحص إلزامي و مجاني.

فحص الالتحاق بالمدرسة:

يلزم جميع الأطفال في ألمانيا بإجراء فحص الالتحاق بالمدرسة الطبي و يدعى (Schuleingangsuntersuchung). و في حال لم يجر الأهالي لأطفالهم هذا الفحص، تقوم وزارة الصحة بإبلاغ مكتب رعاية الشباب بذلك.

وعادةً يتم إجراء الفحص من قبل أطباء الأطفال في قسم الصحة، و يطلق عليهم أيضا أطباء المدرسة.

و يتحقق الأطباء أثناء إجراء الفحص من تمتع الطفل بصحة جيدة، و تطوره الجسدي وتعامله مع الآخرين. كما يتم فحص سلامة السمع و النظر لدى الأطفال. و سيناقش الأطباء إمكانية فصل الطفل ونتائج الفحص مع الوالدين مع منحهم شهادة. و التي تقدّم عند تسجيل الطفل في الصفوف المدرسية.

ويجب الانتباه إلى أنّ فحص القبول لا يحل محل فحص الكشف المبكر (U9). و يجب إجراءهما للطفل.

إجراء فحص الالتحاق بالمدرسة:

هنالك طريقتين لإجراء فحص الالتحاق بالمدرسة، ويتوقف ذلك على البلديات. ويتألف الفحص من جزأين:

الجزء الأول: يطلع الأطباء على بطاقة التطعيم الخاصة بطفلك و(الكتيب الأصفر) الخاص بالوقاية. للتأكد من أنّ الطفل تلقى ججميع التطعيمات والفحوصات اللازمة.

و يفحص الأطباء أيضاً وزن وطول الطفل، سلامة السمع و الرؤية لديه، وإذا وجدوا معاناة الطفل من مشاكل ما، يمكن وصف نظارات أو أجهزة سمعية للطفل.

كما يفحص الأطباء النمو العقلي والحركي للطفل، و من ضمن الفحوصات الأساسية:

التطور الاجتماعي والعاطفي: يقوم الأطباء هنا بفحص قدرة الطفل على التركيز، وكيفية تعامله مع الآخرين كالغرباء والأشخاص المألوفين، بالإضافة إلى فحص ثقته بنفسه، و حماسه لدخول المدرسة.

التطور البدني والحركي: يدقق الأطباء هنا على قدرة الطفل على تقليد حركات ما و كيفية استخدامه للقلم أو المقص.

تنمية التفكير (المهارات المعرفية): يلاحظ الأطباء، إتقان الطفل للغة الألمانية و قدرته على التحدث بها بشكل جيد، وقدرته على تمييز الألوان والأشكال، بالإضافة إلى تمكنه من كتابة اسمه، ومعرفه عمره. وأيضاً يفحص الأطباء ذاكرة الطفل و استطاعته على اكتشاف الصلات.

الجزء الثاني: و يسمى “الفحص الطبي المدرسي”. وهو ليس ضروري و يحصل في حالات معينة قط، مثل:

  • انتهاء فترة الفحص الوقائي (U9).
  • اكتشاف وجود مشاكل في الفحص الوقائي (U9).
  • عدم ذهاب الطفل إلى الروضة و مركز الرعاية النهارية.
  • تشكك الأهل من عدم قدرة طفلهم للذهاب إلى المدرسة لأسباب معينة.

و يقوم الأطباء هنا بفحص تطور الطفل السليم الجسدي والعقلي بشكل عام، و يشابه هذا الفحص الفحوصات الوقائية (U8) و (U9).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد