قانون دبلن في المانيا

0 427

إجراءات قانون دبلن في المانيا

هو القانون المسؤول عن تحديد البلد الأوروبي الذي يتولى معالجة طلب اللجوء الخاص بكل شخص .

فإذا تقدم الشخص بطلب اللجوء وسجل بصمته لأول مرة في بلد من البلدان الموقعّة اتفاقية دبلن وعاود تقديم طلب آخر في ألمانيا فإن ألمانيا تقوم بإرجاع ملفه إلى البلد المسؤول عن طلب اللجوء.

في المانيا المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين BAMF هو المسؤول عن دراسة طلبات اللجوء قبل تحديد موعد جلسات الاستماع.

الأشخاص الذين تطبق عليهم قواعد اتفاقية دبلن:

تطبق هذه القواعد على الاشخاص الذين:

  • سجلوا بصمتهم وأودعوها في دولة دبلن أخرى قبل ألمانيا.
  • قدموا طلب لجوء في دولة دبلن أخرى ولا تزال إجراءات اللجوء مستمرة
  • رفض طلب اللجوء في دولة دبلن أخرى
  • الحصول على تأشيرة أو تصريح إقامة من دولة دبلن أخرى.

وبناءً عليه يتم رفض طلبات اللجوء المقدمة في المانيا لمثل هذه الحالات بصيغة “غير مقبول” أو “unzulässig”

آلية تطبيق لائحة دبلن:

بدايةً بمجرد أن يقوم الشخص بتقديم طلب اللجوء في المانيا واخذ بصمته سيقوم مكتب BAMF من التحقق إذا كانت مخزنة على قاعدة البيانات Eurodac.

Eurodac هي المسؤولة عن تخزين بصمات كل الاشخاص المواطنين أو طالبي اللجوء الذين يدخلون إلى اوروبا.

إذا كان للشخص المعني موجود على لائحة دبلن فهنا ترفض المانيا طلب اللجوء  وتطلب نقله إلى البلد المسؤول.

القواعد التي يتبعها مكتب BAMF لإتمام عملية النقل :

  1. يجب على المانيا تقديم مايسمى (طلب الاستحواذ) إلى دولة دبلن المسؤولة خلال مدة أقصاها إما شهرين بعد عثورها على بصمات الأصابع للشخص في Eurodac أوفي آخر ثلاث أشهر بعد استلام طلب اللجوء من قبل BAMF وإلا تعتبر ألمانيا هي الدولة المسؤولة عن الملف.
  2. يجوز للدولة الاخرى رفض طلب الاستحواذ إذا كان من الصعب قبول الشخص وقضيته.
  3. عند انتهاء الموعد المحدد وعدم استجابة الدولة الأخرى يفهم صمتها بالموافقة أو ففي حال موافقتها على طلب الاستحواذ فيكون لدى المانيا ستة أشهر لترحيل الشخص.

الحالات التي لا يطبق فيها الترحيل بحسب اتفاقية دبلن :

لا يجوز نقل الشخص من ألمانيا إلى دولة دبلن لأخرى في حال:

  • تم الاعتراف لأحد أفراد العائلة بحق اللجوء أو الحماية الفرعية في المانيا.
  • اذا تقدم أحد أفراد العائلة بطلب اللجوء في المانيا.
  • كان مقدم/ة الطلب قصّر قد هربوا من بلدهم بدون والديهم.
  • المرض الشديد لمقدم الطلب ويمكن أن تسوء حالته بسبب الترحيل.
  • قرار المانيا التمسك بشرط السيادة المحدد في لائحة دبلن وتصبح بهذا تتحمل المانيا مسؤولية طوعية عن طلب لجوء الشخص.

حقوق وواجبات الشخص أثناء تطبيق إجراءات دبلن:

يحق للفرد أن يحصل على مقابلة من مكتب BAMF يشرح من خلالها أسباب لجوئه ورحلته سوء المعاملة الرعاية الصحية وغيرها من المسائل.

وكذلك من حقه الاستعلام عن إجراء دبلن ويجب على مكتب BAMF اطلاعه عليها (بلغته) ، ويمكنه العودة الطوعية إلى دولة دبلن الأخرى.

ويتوجب عليه بالمقابل إعطاء عنوان سكنه الحالي داخل ألمانيا لموظف مكتب BAMF حتى تصله الدعوات من المكتب

والا يعتبر مختبئاً في حال تخلفه عن المواعيد والجلسات الحاسمة التي تم إرسالها إلى عنوانه.

ماهي نتائج رفض المانيا طلب اللجوء بحسب دبلن:

يمكن للشخص في حال الرفض أن يقدم طعناً في قرار الرفض بصيغة “غير مقبول” في المحكمة الإدارية المعنية خلال اسبوعين من التاريخ المحدد لإجراء الطعن المحدد في قرار الرفض.

إذا لم تنجح الدعوى يمكن طلب اللجوء الكنسي جيث يجد ملجأًفي كنسية ويبقى فيه مدة لمنع نقله لبلد أوروبي آخر ويعتبر طلب الالتماس هذا من الطلبات الطويلة الأجل.

يجوز للشخص الذي يحمل حماية من دولة دبلن وتم الاعتراف بلجوئه أن يسافر ألمانيا وان يبقى فيها مدة أقصاها 90 يوماً فقط وإلا سيتم نقله لبلد أوروبي آخر

الاتفاقيات الأخرى:

تحاول دول الاتحاد الاوروبي أن تحسن نظام دبلن وقد نشأت العديد من الاتفاقيات الثنائية بشأن قضايا اللاجئين

كما هو الحال في الاتفاقية بين ألمانيا واسبانيا والتي يتم بموجبها إرسال اللاجئين طالبي اللجوء في اسبانيا ودخلوا المانيا عن طريق النمسا إلى اسبانيا خلال 48 ساعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد