احتفال مدينة فرانكفورت بقدوم شهر رمضان المبارك

0 16

احتفال مدينة فرانكفورت بقدوم شهر رمضان المبارك

يستعد المسلمون في جميع أنحاء العالم لاستقبال شهر رمضان المبارك، خلال بضعة أيام.

كذلك في ألمانيا، حيث يعيش عدد كبير من المسلمين، وفي رمضان هذا العام تهدف مدينة فرانكفورت الألمانية إلى الاحتفال بهذه المناسبة و إرسال رسالة سلام وتضامن في شهر رمضان المبارك من خلال إضاءة شارع رئيسي بديكورات شكل الهلال والنجوم وغيرها .

و ابتداءً من 10 مارس حتى 9 أبريل، يبدأ شهر الصيام والتأمل عند المسلمين، سيوجد في شارع جروس بوكنهايمر شتراسه المخصص للمشاة في فرانكفورت أو ما يعرف عند السكان المحليين باسم Fressgass، لافتة كبيرة كتب عليها “رمضان سعيد” و زينة أخرى.

من جانبها، قالت رئيسة مجلس المدينة “هيليم أرسلانر”: “رمضان هو الوقت الذي يفكر فيه الناس في الأمور المهمة في الحياة. أن يكون لديك طعام للأكل، وسقف فوق رأسك، والسلام والراحة مع العائلة والأصدقاء والجيران”.

وأضافت: “يسعدني أن رسائل السلام هذه خلال شهر رمضان ستكون مرئية في فرانكفورت”.

كما أشارت عمدة المدينة “نرجس إسكندري غرونبرغ”، إلى أهمية هذه الرسائل في أوقات الحرب والأزمات، وقالت: “هذه هي أضواء العمل الجماعي: ضد التحيز والتمييز والعنصرية المعادية للمسلمين وكذلك معاداة السامية”.

مسلمو فرانكفورت يرحبون بالعمل الجماعي:


يبلغ عدد سكان مدينة فرانكفورت حوالي 800000 نسمة، و هي خامس أكبر مدينة في ألمانيا ومركز القطاع المالي في البلاد.وفيها اختلاط كبير من كافة الجنسيات و الثقافات، و يشكل المسلمون فيها حوالي 15% من السكان .

و قال رئيس الجالية الإسلامية في فرانكفورت “رحب محمد صدادي”، أنّ خطط الإضاءة هذه “ذات مغزى كبير للمسلمين”، قائلاً إنها تشير إلى: “نحن جميعًا ننتمي معًا”.

وكانت إضاءة الشوارع في المانيا ظاهرة بشكل أكبر في الاحتفالات الدينية المسيحية، خاصة في عيد الميلاد، وحالياً بدأ المسلمون في الدول الغربية أيضًا بتزيين منازلهم والمباني و أحياءهم خلال شهر رمضان، و ذلك بحسب رئيسة أكاديمية الإسلام في البحث والمجتمع (AIWG) في جامعة جوته في فرانكفورت “رائدة شبيب”.

بدوره، قال المتحدث باسم الجماعة الإسلامية الأحمدية “نويد أحمد”: “أنا سعيد بهذه الإشارة للاعتراف بالمسلمين”.


كما قال عمدة فرانكفورت ” إسكندري جرونبرج” إن تكلفة إضاءة المدينة بمناسبة قدوم شهر رمضان بلغت 75 ألف يورو.

وقال ممثل حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي (CDU) يانيك شواندر، إنّ تمويل زينة عيد الميلاد في فرانكفورت هو من الجمعيات التجارية والتبرعات. مشيراً إلى إنّ تمويل المدينة للزينة و الإضاءة لا يجب أن يكون من أجل دين واحد فقط.

وأضاف شاندر: “نحن نرى أنه في حالة وجود مثل هذا الصندوق المشترك، فيجب أن تخدم جميع الطوائف الدينية في فرانكفورت”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد