استطلاع: التضخم و الركود وأزمة السكن أكبر مخاوف الألمان لعام 2022

0 112

استطلاع: التضخم و الركود وأزمة السكن أكبر مخاوف الألمان لعام 2022

يعتبر عام 2022 عام صعب على الألمان من جميع الجوانب، حيث عانت البلاد من أزمات الغاز منذ بدء الحرب الروسية الأوكرانية والتضخم القياسي ، و تجاوزت المخاوف حول الموارد المالية الحد الطبيعي في عام 2022 ، وذلك بحسب مسح سنوي أجري مؤخراً تحت عنوان “مخاوف الألمان”.

الأمور التي تخشاها ألمانيا في عام 2022 بشكل أكبر:


تجري شركة R + V Versicherung الألمانية للتأمين في كل عام منذ 30 عام مسحاً سنوياً، لمعرفة ما هي أكثر الأشياء التي تثير قلق الألمان. حيث يعتبر تقرير مخاوف الألمان بمثابة مقياس للحالة العقلية العامة.

وتظهر نتائج التقرير لعام 2022 أنّ مستوى القلق لدى الألمان ارتفع أكثر مما كان عليه منذ سنوات. على الرغم من إشارة الشركة في تقاريرها السابقة أنّ الألمان ليسوا قلقون بطبعهم .

و وفقاً للمسؤول عن الدراسة، ارتفع مستوى القلق بشكل عام في عام 2022:”بمقدار 6 نقاط مئوية ، حيث بلغت النسبة 42 % ، وهذا أعلى مستوى له في أربع سنوات” .

كما أشار إلى تفاقم المخاوف المالية على وجه الخصوص العام الماضي. قائلاً: “بشكل عام ، المواطنون في المانيا أصبحوا قلقين بشكل ملحوظ أكثر مما كانوا عليه قبل عام.”

تكاليف المعيشة و أزمة السكن والركود على رأس قائمة المخاوف:


شمل الاستطلاع أكثر من 2.400 شخص، ووجهت إليهم أسئلة حول ماهي أكبر مخاوفهم السياسية والاقتصادية والبيئية والأسرة والصحة.

وكانت النتائج أنّ أكثر من 67% من الناس قلقين من ارتفاع تكلفة المعيشة، أي بزيادة قدرها 17%عن العام الماضي ، أما التضخم كان ثاني أكبر مخاوف الناس.

و قال 57 % من المستطلعين إنهم قلقون حول الركود الاقتصادي ، بينما أعرب 52% عن قلقهم من زيادة الحكومة للضرائب بشكل دائم أو تخفيض مزايا الضمان الاجتماعي بعد جائحة فيروس كورونا.

أما بالنسبة للعمل، عبّر واحد من كل خمسة أشخاص عن قلقه بشأن فقدان وظيفته.

و اعتبر 42 % من المشاركين بالدراسة، أنّ الظرف السياسي والقلق حول تورط المانيا في الحرب هو مصدر قلقهم الرئيسي في عام 2022. واحتل موضوع الاستبداد في جميع أنحاء العالم أكبر المخاوف في المراكز العشرة الأولى.

بينما قال 49% إنهم قلقون بشأن أحوال الطقس القاسية والكوارث الطبيعية، خاصة بعد الجفاف الذي شهدته المانيا العام الماضي. و كان الخوف من تغير المناخ ثامن أكبر مصدر قلق للمشاركين.

أعظم مخاوف الألمان في عام 2022:


بحسب الدراسة الأخيرة، اعتبرت المخاوف التالية أكبر اهتمامات الشعب الألماني في عام 2022، وهي بالترتيب:

  • تكاليف المعيشة بنسبة (67%).
  • أزمة السكن (58 %)
  • الوضع الاقتصادي المتدهور (57%)
  • زيادة الضرائب وانخفاض المزايا بسبب كوفيد_19 (52 %)
  • دفع ثمن أزمة ديون الاتحاد الأوروبي من قبل دافعي الضرائب (51 %).
  • الطقس الصعب و الكوارث البيئية (49 %)
  • تزايد الاستبداد في العالم (47 %)
  • أزمة المناخ (46%)
  • مشكلة زيادة عدد اللاجئين (45%)
  • سيطرة القادة السياسيون (44 %)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد