فيروس كورونا في المانيا

0 264

فيروس كورونا في المانيا هو نوع من الفيروسات التاجية المسؤولة عن الإصابة بنزلات البرد (الانفلونزة).

وقد وصل فيروس كورونا إلى بقاع الأرض كلها دون استثناء

ويشكل تهديداً خطيراً على الصحة والمجتمع بسبب تزايد أعداد الإصابات به بشكل كبير يوفق قدرة المستشفيات على الاستيعاب وتزايد منحنى الوفيات من جراء الإصابة بهذا الفيروس.

العدوى بفيروس كورونا:

أكثر الطرق شيوعاً والتي أثبتت أنها السبب الأقوى في نقل فيروس كورونا من شخص مصاب إلى آخر سليم هو العطاس أو السعال.

فعند السعال ينتشر الهباء كقطرات صغيرة ويسافر في الهواء مؤدياً إلى انتقال العدوى بين الأشخاص .

وممكن أن ينتقل هذا الفيروس بلمس الأسطح التي لمسها الشخص المصاب والتي عليها الفيروس.

مدى خطورة الإصابة بفيروس كورونا:

تم تصنيف هذا الفيروس بدرجة عالية الخطورة من قبل معهد روبرت كوخ نتيجةً لسرعة انتشاره ونتائجه المسببه للوفاة أحياناً.

وكل ما تم أخذه من إجراءات هو من أجل تأخير انتشاره حتى تتمكن المستشفيات من العمل دون أن تصبح خارج الخدمة.

الأكثر تعرضاً لفيروس كورونا:

الجميع مهدد بالإصابة بفيروس كورونا وخاصة الأشخاص :

  • الذين تزيد أعمارهم على 50 عاماً
  • المصاب بأمراض في جهاز الدوران (الأوعية والقلب)
  • المصابون بأمراض تنفسية
  • مرضى السكري
  • من لديهم ارتفاع في الضغط الشرياني
  • مرضى السرطان
  • الذين لديهم ضعف مناعة (يتعالجون بالكورتيزون)
  • البدانة
  • المدخنون

المصاب كيف يعرف نفسه :

من الممكن الإصابة دون ظهور اية أعراض على المصاب أو تحتاج لمدة 14 يوم حتى تظهر.

وتتمثل هذه الأعراض بالسعال الجاف، آلام بالحلق، ضيق النفس ، الحرارة المرتفعة ، فقدان حاستي التذوق والشم.

تتطور الإصابة من النفلونزة إلى التهاب رئوي يؤدي إلى الوفاة غالباً.

في حال الاشتباه بالإصابة بالفيروس:

إبلاغ المحيط بهذا الاشتباه تفادياً للعدوى والانتشار والبقاء قدر الإمكان في المنزل مع مراقبة المؤشرات الحيوية الحرارة الأكسجة من قبل ممرض أو طبيب .

الحجر المنزلي:

في حال تم أخذ المسحة من الشخص المشتبه بإصابته وتأكدت هذه الإصابة يتم اتخاذ القرار بالحجر عليه هو وعائلته ومن خالطه في المنزل

ويمنع من مغادرة المنزل مدة 14 يوماً في حال كانت صحته جيدة بالمجمل وليس في وضع حرج.

ويجب اتباع الإجراءات التالية في حال الحجر المنزلي:

  • البقاء بشكل منعزل في الغرفة
  • الابتعاد عن استخدام الحمام المشترك والمطبخ قرد الامكان
  • المحافظة على المسافة بين الافراد في البيت.
  • تهوية المكان بشكل منتظم
  • عدم تشارك المناشف او الاطباق
  • تعقيم كل ما يلمسه المصاب.
  • تعقيم ملابس المصاب بغسلها على درجة حرارة 60 أو أكثر بشكل منفصل.

ويجب التواصل مع المسؤول عن الرعاية الصحية والهدوء وطلب المساعدة من الأصدقاء من اجل شراء الحاجيات الأساسية.

اجراء اختبار كورونا

أصبح من الممكن إجراء اختبار للجميع بشكل سريع ومجاني مرة في الاسبوع ومتوفر في الصيدليات والمراكز الصحية.

ويفضل إجراء الاختبار أولاً للأشخاص الذين:

  • لديهم أعراض واضحة
  • كانوا مخالطين لشخص مصاب (كالجلوس والأكل والنوم مع الشخص المصاب)
  • لديهم حالة كورونا في مجتمعهم الصغير كالمدرسة أو مكان العمل.
  • العائدون من مناطق فيها انتشار للفايروس أو تصنف خطرة.

مدى خطورة فيروس كورونا:

الغالبية من الناس يصابون بشكل طفيف بأعراض مشابهة تماماً لأي انفلونزة عادية والبعض يدخلون في حالات التهاب رئوي وفشل كلوي ينتج عنه الوفاة في بعض الاحيان عند إصابتهم بفيروس كورونا.

ويبقى مرضى السكري والقلب هم الأشد خطورة في حال إصابتهم.

فيروس كورونا في المانيا وطرق منع انتشاره:

من أفضل الطرق لمنع انتشار أي فيروس والتي أعلنت عنها السلطات الصحية في المانيا منها:

  • غسل اليدين بالصابون والماء لمدة 20 ثانية
  • استخدام الكمامة
  • استخدام الكوع والمنديل عند العطاس والتخلص فوراً من المناديل.
  • التباعد الاجتماعي بمسافة 1.5 متر بين كل شخص.
  • تهوية الغرف قدر المستطاع.
  • تجنب التجمعات في الأماكن المغلقة
  • استخدام تطبيق التحذير Corona.

تطبيق التحذير Corona:

يقوم التطبيق بتحذيرك بالانتاه من الإصابة في حال مررت بشخص أو قربه وهو لديه التطبيق وسجل عليه أنه مصاب بكورونا .

يفيد هذا البرنامج في تقليل انتشار الفيروس بين الناس.

المناعة المكتسبة بعد الإصابة :

لازال الفيروس جديداً وتحتاج الدراسات إلى وقت أطول للتأكد من معلومات تخص المناعة وغيرها .لذلك من غير الواضح حتى الآن اذا كانت الإصابة تحمي منه أم لا.

لقاح فيروس كورونا:

أصبح اللقاح متاحاً للجميع في المانيا وهو ليس إجبارياً ويشترط تسجيل الأسماء لدى الشرطة حتي يتم تنظيم إعطاء الجرعات .

وتعطى الأولوية بإعطاء اللقاح للأشخاص :

  • المسنين فوق 80 عاماً
  • فوق 70 عاماً ومهددين بأمراض مختلفة.
  • أعمارهم فوق 60عاماً ولديهم بدانة أو أمراض أخرى

يتوافر الآن اللقاح في المراكز الطبية في المانيا وجميع الأشخاص المسجلين لدى الشرطة أو لديهم إقامة لفترة طويلة يمكنهم االحصول على حقهم في التطعيم ضد فايروس كورونا.

احتواء الجائحة:

فيروس كورونا في المانيا أجبر الحكومة على تشكيل فريق طوارئ يعمل على مدار الاسبوع ويجتمع بانتظام من اجل الحد من انتشر الفايروس.

ويمكن للمهتمين الحصول على المعلومات الصحيحة والمؤكدة من موقع الحكومة الاتحادية www.bundesregierung.de

أوموقع معهد روبرت كوخ الالكتروني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد