قانون الرعاية الصحية للاجئين في المانيا

0 131

قانون الرعاية الصحية للاجئين في المانيا

يحترم القانون الألماني، حق الإنسان في اللجوء، ويبدي اهتماماً خاصاً باللاجئين في المانيا.
حيث تقدم الحكومة الألمانية جميع الخدمات والمساعدات للاجئين منذ لحظة قدومهم، ويعتبر توفير الرعاية الصحية لهم في القانون الألماني، حق من حقوق أي شخص موجود في المانيا.
ويستطيع اللاجئين المقيمين في المانيا، الاستفادة من جميع الخدمات الصحية عند وجود تأمين صحي خاص بهم.
ويمنح اللاجئون في المانيا ميزات ومساعدات ضمن الخدمات الطبية المقدمة لهم، وهي أقل من تلك الممنوحة للمواطنين الألمان.

قانون الرعاية الصحية للاجئين في المانيا:

يقسم قانون الرعاية الصحية للاجيئن في المانيا إلى قسمين :

  • اللاجئون المقيمون لأقل من 18 شهراً في المانيا
  • اللاجئون المقيمون لأكثر من 18 شهراً في المانيا

المقيمون في المانيا أقل من 18 شهراً:

يمكن للاجئين المقيمين في المانيا لأقل من 18شهراً، ولديهم حق اللجوء وإقامة متسامحة وليس لديهم أوراق ، الحصول على المعالجات الإسعافية عند وجود أمراض حادة.

كما يمكنه الحصول على الأدوية الموصوفة من الطبيب من أي صيدلية وبشكل مجاني.
ولا يستفيد الحاصلون على حق اللجوء على دعم الدولة لعلاج الأمراض المزمنة .
وتستثنى المرأة الحامل من ذلك، حتى تستفيد من جميع الخدمات الصحية.
ويمنح اللاجئ بطاقات صحية أو قسائم من السلطة المختصة لزيارة الطبيب صالحة لمدة ثلاثة أشهر.
وهي مفيدة فقط في الحالات الضرورية والإسعافية.

اللاجئون المقيمون في المانيا لمدة تزيد عن 18 شهراً:

يمنح هؤلاء بطاقة صحية خاصة باللاجئين، ويستفيد هنا اللاجئ من جميع خدمات الرعاية الطبية للتأمين الصحي باستثناء الخدمات المخصصة للتأمين على الرعاية طويل الأجل.
ويستطيع طالب اللجوء اختيار شركة التأمين التي يريد التسجيل فيها.

المعالجة عند طبيب:

بعد استقبال اللاجئين في مركز الاستقبال الأولي يتم إجراء فحص طبي أولي شامل للجميع.
وتحديد الأمراض التي يعاني منها كل شخص وهل يوجد لديه مرض نادر أو حالة خاصة، ويحدد الطبيب المعالج للاجئين بعد الفحص.
وبعد حصول طالب اللجوء على التأمين الصحي، يجب عليه المعالجة عند الطبيب المختص بمعالجة مرضى التأمين الصحي العام فقط.

العلاج النفسي:

قد يحتاج البعض من اللاجئين، زيارة الطبيب النفسي أو طلب الاستشارة النفسية نتيجة لوضع خاص لديه كتعرضه للتعذيب أو العنف .
وفي حال أراد اللاجئ زيارة الطبيب النفسي، عليه تقديم طلب إلى مكتب الرفاه الاجتماعي للكتفل بالعلاج.
وذلك بشرط فحص و دراسة حالة اللاجئ ، ثم تقرر السلطات هل ستقبل الطلب وتتحمل تكلفة العلاج او لا.

يشار إلى وجود مراكز للعلاج النفسي مجانية للاجئين، لكن عددها قليلة جداً.
كما تتوفر بعض المنظمات الصحية الإنسانية و تقدم الرعاية الطبية مجاناً للاجئين حتى بدون أن يكون هناك أوراق بحوزته.
والعمل في هذه المنظمات سري، حيث لا يتم الافصاح من قبلهم وقبل الأطباء عن معلومات خاصة حول المرضى لأي جهة حفاظاً على سرية المهنة.
و يمكن للاجئين الذين يريدون الحصول على مساعدة الاتصال بالرقم 112.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد