قرار جديد لمنح الإقامة في ألمانيا 2022

0 167

قرار جديد لمنح الإقامة في ألمانيا 2022

تدرس وزارة الداخلية الألمانية والتي تتزعمها نانسي فيزر مشروع قرار من أجل منح الحق بالإقامة في ألمانيا ،

والذي يسهم في منح تصريح الإقامة للمقيمين في ألمانيا ،

أولئك الذين لديهم حكم بالترحيل من ألمانيا مع وقف التنفيذ ، وبقوا في ألمانيا كمقيمين فيها لمدة لا تقل ع خمس سنوات .

قرار جديد لمنح الإقامة في ألمانيا 2022

وبحسب الدراسات التي قدرت عدد الحاصلين على إقامة مؤقتة في ألمانيا بسبب حظر الترحيل يفوق 100 ألف مقيم .

وبالتوازي مع ذلك جاء هذا المشروع بسبب المعاناة التي يعيشوها هؤلاء بسبب عدم الاستقرار،

ولأنه بمجرد انتفاء الأسباب التي تم منح تصريح الإقامة المؤقتة على أساسها سيتم ترحيلهم إلى بلدهم الأم أو إلى بلد آمان آخر يقدم لهم التوطين .

أسباب منح الإقامة بسبب الحظر من الترحيل في ألمانيا ( قرار جديد لمنح الإقامة في ألمانيا 2022 ):

يشترط لمنح تصريح الإقامة المؤقتة في ألمانيا المتعلقة بحالة المنع من الترحيل أن يكون المهاجر :

سيرحل إلى بلد أجنبية لا تتعامل بحقوق الإنسان ، وتنتهك الحريات والحقوق العامة ،

وكذلك يمكن أن يكون يسبب الترحيل أخطاراً صحية وجسدية على الشخص الذي سيتم ترحيله ،

وفي مثل هذه الحالات يتم منح المهاجر تصريحاً بالإقامة المؤقتة.

مواصفات الإقامة المؤقتة الممنوحة بسبب الحظر من الترحيل :

تتصف هذه الإقامة بأنها مؤقتة تمنح لمدة عام واحد ، وفي حال انتهاء الأسباب التي أدت إلى الحصول عليها يتم إلغاؤها وترحيل الشخص ،

بالإضافة إلى ذلك يمكن تمديد هذه الإقامة بشكل متكرر سنوياً ، ويمكن أن يتم الانتقال من هذه الإقامة إلى تصريح بالإقامة الدائمة في ألمانيا ،

وذلك بشرط أن يكون الشخص بقي في ألمانيا لمدة تزيد عن 5 سنوات ، كما أن الأسباب التي أدت إلى هذا النوع من الإقامة لا زالت متوفرة.

وحتى يتمكن الشخص من الحصول على تصريح الإقامة الدائمة في ألمانيا يجب أن يكون وجد عملاً يحصل منه على دخل ،

وذلك بعد الحصول عى موافقة وكالة التوظيف الفيدرالية إلى جانب التصريح من مكتب شؤون الأجانب، ويمكن التعرف على معلومات أخرى من هنا .

مشروع قرار جديد لمنح الإقامة في ألمانيا 2022 :

يسمح هذا القرار الجديد لمنح الإقامة في ألمانيا 2022 بمنح الإقامة الدائمة في ألمانيا للحاصلين على الحظر من الترحيل ، وذلك بعد تقديم فترة تجريبية لسنة كاملة ،

يظهر فيها الشخص قدرته على اتقان اللغة الألمانية ،

بالإضافة إلى الحصول على عمل وتأمين نفقاته مستقلاً عن أي نوع من الدعم الحكومي والاجتماعي .

وأما بالنسبة للأشخاص لذين لمر يحترموا القانون الألماني أو لم يهتموا بالتزام بالقواعد القانونية فإن مشروع القرار يستثنيهم ويشترط ترحيلهم .

وجاء هذا القرار عقب اتفاق الأحزاب والذي عرفت اتفاق أحزاب التحالف الأكبر من أجل تشكيل الحكومة الألمانية في عام 2021 .

اقرأ أيضاً : مزايا وعيوب اللجوء في ألمانيا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد