إعلانات

نظام الرعاية التمريضية في المانيا

نظام الرعاية التمريضية في المانيا يسمح للشخص المصاب أو المسن بالحصول على العناية المناسبة لكل حالة والمساعدة في الأمور اليومية كالاغتسال وأخذ الدواء وغيرها من الحاجات .

نظام الرعاية التمريضية في المانيا يمنح الحق في الحصول على الدعم والمساعدة المالية من التأمين الصحي طويل الاجل.

يوجد عدة حالات لطلب الرعاية التمريضية في المانيا:

  • في حالة التأمين الصحي العام لا حاجة لتقديم طلب لأجل الحصول على الرعاية التمريضية لأنه تم إدراج المؤمنين تلقائياً في تأمين الرعاية التمريضية.
  • أما بالنسبة للتأمين الصحي الخاص فيجب تقديم طلب للحصول على تأمين رعاية تمريضية.
  • ويختلف الأمر بالنسبة للاجئين فلا يحق لهم الحصول على رعاية تمريضية ولكن يمكنهم الحصول على الرعاية الطبية الضرورية.

الحاجة إلى رعاية تمريضية:

عند الحاجة إلى هذه الرعاية يجب طلب المساعدة من مكتب هجرة البالغين وبناءً عليه يتم إرسال الخبراء بعد تحديد موعد من أجل تقييم الحالة .

وعند حضور الخبير يستعرض السجلات الطبية والتقارير التي لدى طالب خدمة الرعاية التمريضية ويحدد استقلالية المريض من خلال مجموعة من النقاط:

  • قدرة المريض على الحركة والانتقال.
  • القدرات العقلية والتواصل والسلوك
  • الاكتفاء الذاتي
  • العلاج المستقل من أدوية وحقن
  • قدرة الشخص على التخطيط المستق ليومه والتفاعل مع الآخرين.

وعلى ضوء هذه الإجراءات يحدد الخبير مستوى الرعاية التي يحتاجها المريض وتتراوح من المستوى 1(ضعف بسيط) إلى المستوى 5 (العجز التام).

ويترتب على الشخص دفع بدلات معينة إلى صندوق الرعاية التمريضية .

ويجب تقديم طلب لشركة التأمين الصحي من أجل الحصول على تأمين للرعاية التمريضية والذي يغطي تكاليف الرعاية والأدوية والعلاج والخبير.

أشكال الرعاية المتاحة:

تنقسم الرعاية إلى ثلاث أقسام:

  • رعاية العيادات الخارجية: وهي تقدم للأشخاص الذين يحتاجون إلى رعاية يومية او عدة مرات في اليوم.
  • الرعاية الشبه التامة: وهي الرعاية التي تقدم في دار المسنين والتي يحتاج الأشخاص فيها رعاية لعدة ساعات في اليوم نهارية أو ليلية .
  • الرعاية الكاملة الثابتة: يعني الحاجة الكلية لمركز الرعاية على مدار اليوم ويعد هذا النوع من الرعاية هو الأعلى أجراً .

ويمكن العثور على مركز الرعاية المناسبة عن طريق البحث الكترونياً أو من مراكز الاستشارة القريبة عن المراكز التي تقدم الرعاية المناسبة للشخص بحسب حالته وموارد المالية.

نظام الرعاية التمريضية في المانيا يغطي تكاليف الوسائل والمساعدات الطبية التي يحتاجها المريض كالكرسي المتحرك وغيرها ، ومن الممكن أن يقدم إعانات مالية للحصول على المواد اليومية الضرورية لحالة المريض كالمعقمات والقفازات وغيرها.

يجب مشاركة الشخص أو أقاربه بدفع جزء من تكاليف للرعاية التمريضية لأن التأمين لا يغطي جميع التكاليف.

وممكن أن يتحمل مكتب الرعاية الاجتماعية جزءاً من التكاليف.

التمثيل القانوني:

وتعني حاجة الشخص الذي يكون في حالة التعب الشديد أو فقدان الأهلية وعدم إمكانيته على الاستمرار في ممارسة نشاطاته إلى شخص يمثله قانونياً ويتخذ القرارت ويقوم بالاجراءات .

وغالباً يكون الشخص وقع وكالة لأحد الأفراد المعروفين من قبله لتمثيله قانونياً ،ما في حال فوات الأوان دون وجود وكيل عنه .

يمكن لأحد الأقارب تقديم طلب لمحكمة الوصاية كي يكون وصياً عليه عن طريق تقديم التماس رعاية للشخص في المحكمة المحلية المعنية.

في حال أساء الوصي معاملة الشخص الموصى عليه يمكن الشكوى إلى المراكز الخاصة.

فرص العمل في دور الرعاية :

نظام الرعاية التمريضية في المانيا يعاني من نقص في العمالة في هذا القطاع وتوجد حاجة كبيرة لتوظيف مؤهلين في القطاع الصحي ممن يتكلم لغات أخرى (عربية – تركية ).

ويشترط أن يكون حاصل على بكالوريوس :

  • العلوم في الرعاية الصحية والتمريض
  • الاداب في الرعاية
  • العلوم في التمريض

من هذه الفرص :

  • مساعد/ة رعاية المسنين
  • رعاية المسنين
  • مساعد/ة تخدير
  • مدبر/ة منزلي ماهر مع القدرة على الاسعافات الأولية.
  • مساعد/ة الرعاية التمريضية الماهر/ة
  • ممرض/ة متخصص/ة في طب الأسرة ورعاية الأطفال
  • مساعد/ة ممرض/ة متخصص/ة في طب الأسرة ورعاية الأطفال
  • ممرض/ة الرعاية الصحية
  • اختصاصي/ة رعاية منزلية وعائلية
  • قابلات
  • مساعد/ة في العلاج الاجتماعي والتعليم العلاجي.
  • التعليم العلاجي والاجتماعي
  • مساعد/ة طبي/ة
  • اخصائي اجتماعي
  • مستثمر في قطاع الرعاية الصحية

عن admin

شاهد أيضاً

الرعاية الصحية للاجئين في المانيا

الرعاية الصحية للاجئين في المانيا منصوص عليها في القانون الالماني فهي تعتبر حق من حقوق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *