وسائل النقل والمواصلات في المانيا

0 54

وسائل النقل والمواصلات في المانيا

المواصلات في أي بلد هي أساس الحياة ، ويعتبر توفرها دليل على رفاهية الشعب في هذا البلد.
وخير دليل على توفر وجودة المواصلات تجدها في الدول الكبرى مثل ألمانيا أكبر اقتصاد في أوروبا.
وتعتبر المواصلات شريان حيوي يصل بين المناطق المختلفة داخل البلاد، وبين المناطق الصناعية والمدن وبين الأرياف والضواحي أيضاً.
وتتنوع المواصلات المتوفرة داخل المانيا والتي تقل بين الولايات وبين المدن، حيث يوجد الطائرات، القطارات، الباصات، المترو، السيارات.
وتتعاون الشركات الخاصة والشركات الحكومية على تأمين خدمة قطاع المواصلات في المانيا ، وتحدد القواعد الخاصة بالركوب، كالمواعيد، خطوط النقل، أماكن الانتظار والمواقف.

ماهي وسائل المواصلات في ألمانيا؟

تختلف أنواع وسائل المواصلات حسب المنطقة في الولايات الألمانية، وهي:

القطارات السريعة وقطار الأنفاق والباصات في المدن :

يعتمد سكان جميع المدن والبلديات في المانيا على القطارات والباصات للتنقل بين المناطق.
ويستطيع السكان شراء تذكرة لركوب الباص أو لقطار الانفاق من محطات الوقود أو من محطات الوقوف، وهي ليست مكلفة و تعتبر أرخص وسيلة نقل متوفرة.

وبالطبع تختلف أسعار التذاكر بحسب المسافة المقطوعة، والوقت الذي تستغرقه كل رحلة، ويمكن شراء تذاكر الرحلات التالية :

تذاكر ركوب ليوم واحد

تذاكر ركوب لساعات فقط

تذكرة ركوب لأسبوع

تذكرة ركوب لمدة شهر

وتوفر شركات المواصلات تسهيلات ، تساعد من خلالها الطلاب والعاطلين عن العمل أو الحاصلين على معونات مكتب الرعاية الاجتماعية وحتى المتقاعدين على ركوب هذا النوع من المواصلات بقيمة مخفضة .
ويعتبر ركوب الحافلة أو القطار من دون شراء تذكرة مخالفة جنائية، وتعرض الشخص للمسآلة القانونية.

الحافلات بين الضواحي والمدن :

للتنقل بين الأرياف والضواحي والمدن، يمكن للأشخاص ركوب الحافلة بمواعيد محددة.
وإذا كانت المسافة طويلة، يمكن للراكب ركوب القطارات المرتبطة مع الرحلات لإكمال مسار الرحلة إلى المكان المقصود.

كما يمكن الشخص شراء تذكرة الركوب من المحطات وعبر مواقع الانترنت ، ويختلف سعرها بحسب المسافة بين الضواحي و المدن الكبرى أو بين الأرياف.

مخالفة عدم شراء تذكرة في ألمانيا:

يجب على راكب وسائل النقل العام في المانيا شراء تذكرة ركوب قبل الصعود.
ويخالف القانون، الشخص الذي يركب الباص بدون تذكرة. حيث يصعد مراقب التذاكر أو المفتش إلى الباص، ليسأل الركاب عن تذكرتهم و بطاقاتهم الشخصية للتأكد من جداول الرحلات لديه.

وتبلغ مخالفة الركوب دون تذكرة، أو استخدام تذكرة ركوب باسم شخص آخر بين 40 إلى 80 يورو ، كما يعتبر الهروب من المفتش مخالفة أيضاً ويترتب على الشخص الملاحقة والمحاسبة القانونية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد