ولادة الطفل في القانون الألماني

0 326

ولادة الطفل في القانون الألماني

تخلق عملية ولادة طفل في ألمانيا مجموعة من التساءلات والاهتمامات الخاصة بهذه الحادثة والتي تؤثر على الوالدين بصورة خاصة سواء أكانا لاجئين أو مقيمين في المانيا.

الطفل والجنسية الألمانية:

يعتبر أي طفل مولود مقيماً ألمانياً أو مواطناً ألمانياً ويحمل الجنسية الألمانية في حال كان أحد والديه ألمانياً أو معه تصريح إقامة في حال كان الوالديم مقيمين في ألمانيا.

أما في حالة ولادة طفل لأم عزباء مقيمة وكان الوالد ألمانياً فيجب على الأب الاعتراف بالمولود بشكل رسمي حتى يتم منحه الجنسية الألمانية مع كافة الحقوق والامتيازات، بالإضافة إلى جنسية والدته.

وبالنسبة لحالة ولادة طفل لأبوين معدومي الجنسية فيتطلب حصوله على الجنسية الألمانية الشروط التالية:

  • أن يولد الطفل على متن مركبة ألمانية (سفينة أو طائرة) أو في المانيا.
  • الطفل عديم الجنسية منذ الولادة
  • لديه إقامة قانونية لمدة خمس سنوات على الأقل.
  • غير مدان أو محكوم بجرم لمدة تزيد الخمس سنوات.
  • أن يتقدم بطلب للحصول على الجنسية الألمانية عند بلوغه سن الواحد والعشرين .

طلب الإقامة للطفل المولود في المانيا:

تمنح الإقامة للطفل المولود في المانيا بناءً على نوع الإقامة التي يحملها والديه ،

فالأبوين الذين لديهما حق لجوء معترف به أو حاصلون على الإقامة بسبب الحماية الفرعية فهنا تستوجب ولادة الطفل الصغير خياران:

  • إما إصدار جواز سفر للصغير أو إضافة اسمه على جواز أحد والديه في سفارة بلادهم ، وبعدها تقديم طلب الإقامة في مكتب الهجرة مع صورة جواز الطفل أو صفحة تسجيله على جواز أحد الوالدين مرفقاً بشهادة ميلاد الطفل.
  • أو سعي الأهل لتقديم طلب لجوء بالنيابة عن صغيرهما ، فيرسلون المستندات المطلوبة من شهادة الميلاد وصور الاقامات ورقم مرجع ملف الوالدين مع الطلب لتقدي اللجوء إلى مكتب الهجرة واللاجئين BAMF .

أما إذا حدثت الولادة في الفترة التي تتم فيها إجراءات اللجوء يحصل المولود على إذن إقامة مؤقت ،

وفي هذه الحالة يتم سؤال الأهل إذا كانوا يرغبون في إلغاء إجراءات اللجوء للطفل.

تصريح الإقامة اعتماداً على جنسية الطفل الالمانية:

عندما يتخذ قرار منح الطفل الجنسية الالمانية لتحقيقه شروطها  يمكن لوالديه الحصول على لم شمل وبالتالي إذن إقامة دائم.

وذلك شريطة أن يتعهد الأهل بالعناية بالطفل وبرهان ذلك لمكتب رعاية الشباب.

ويذكر في هذا البرهان أن الابوين هما من يقدم الرعاية والاهتمام بالطفل ،

ولا تحرم هذا النوع من الإقامة الحصول على المساعدات الاجتماعية للأسرة.

تصريح الإقامة اعتماداً على تصريح إقامة الطفل:

في هذه الحالة يحصل الطفل على تصريح إقامة من أحد والديه وبالتالي يمكن للوالد/ة أو الوالد الحصول على الإقامة للبقاء مع الطفل شريطة أن يقدم الطلب الوالد الذي يعتني ويهتم بالطفل.

أما في حالة تم الاعتراف بلجوء الطفل وهو قاصر فينبطق هذا الحق على الأسرة ويحق لهم لم الشمل.

إعلان الأبوة رسمياً:

من الأمور المهمة جداً أن يعترف الأب بأبوته لابنه بالوثائق الرسمية وبيولوجياً حتى يتمكن الطفل من الحصول على النفقة والرعاية من الأب إذا كانت الأم عازبة.

ويجب أن يتم الاعتراف بالأبوة وفقاً للقواعد المحددة مسبقاً والتي تدعو لحضور كلا الوالدين إلى مكتب رعاية الشباب وتقديم الوثائق والدلائل على الأبوة .

وفي حال رفض الاعتراف بالأبوة يمكن للأم أن تلجأ إلى محكمة الأسرة لتحصل على مذكرة تسمح بإجراء اختبار نووي للطفل مع والده .

في النهاية تعرفنا على مسألة ولادة الطفل في القانون الألماني وماهي حقوقه التي تحق له.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد