الفرق بين المدارس العامة و الخاصة في ألمانيا

0 316

الفرق بين المدارس العامة و الخاصة في ألمانيا

يوجد في المانيا نوعين من المدارس حكومية و دولية، ويحتار المقيمون في المانيا وخاصة الأجانب ماهي المدارس المناسبة لأطفالهم . و سنقدم إليك أهم ما يجب مراعاته عند اتخاذ القرار.

و تتنوع المدارس الدولية في ألمانيا، و تعتبر مؤسسات متنوعة تبدي الطالب اهتمام أكبر لاحتياجات كل طالب واهتماماتهم.

أهم مزايا المدرسة الدولية الخاصة بالمقارنة مع المدرسة العامة الحكومية:

لدى المدارس الدولية في ألمانيا مواد مختارة خصيصاً،و عندها أفضل كادر من المعلمين و تختار الطلاب بعناية، وذلك نظراً لصغر الفصول الدراسية و التجهيزات الأفضل.

بالإضافة إلى الأنشطة اللاصفية والتي تعمل على تنمية مهارات الطالب كلعب التنس ودروس الدراما التي لا تتوفر في المدارس المحلية التي تديرها الدولة.

وعلى الرغم من ذلك، يوجد عدداً قليلاً من المدارس الدولية العامة في ألمانيا، مثل مدرسة جون إف كينيدي ثنائية اللغة في برلين، والتي تقدم هكذا عروض .

و ما تزال المدارس الخاصة حتى الآن، لديها عدد كافٍ من المعلمين، و لم تعاني من النقص في الكوادر التعليمية الذي عانت منه المدارس الحكومية. حيث تفتقر ألمانيا حالياً إلى ما يصل إلى 50 ألف معلم.

وهذا قد يدفع بالآهالي الأكثر ثراءً إلى اختيار مدرسة خاصة أو دولية لتأمين مستقبل أطفالهم بشكل أفضل.

لكن يوجد بعض الأشياء التي يجب مراعاتها قبل تسجيل أطفال الأجانب في مدرسة دولية أو حكومية، وهي:

مدة الإقامة في ألمانيا:

إذا كنت ستستقر في ألمانيا لفترة قصيرة فقط ثم ستعود إلى بلدك الأصلي، فقد تكون المدرسة الدولية مناسبة تمامًا لطفلك لأنها يمكن أن تسهل عملية إعادة الاندماج في نظام مدارسهم المحلية.

و من ميزات الدراسة في الدارس الخاصة، أنّ معظم المدارس الثانوية الدولية في ألمانيا تمنح للمتخرجين شهادة تخرج معترف بها دولياً ، عوضاً عن شهادة أبيتور الألمانية، والتي تعتبر مهمة لمواصلة الدراسة خارج ألمانيا.

بينما تفيد المدارس الحكومية المحلية، الطلاب في التعرف على اللغة والثقافة بسرعة أكثر من المدرسة العامة.

اللغة والاندماج:

بعض المدارس الدولية في المانيا يكون منهاجها بالكامل باللغة الإنجليزية بينما غيرها هي ثنائية اللغة. وعلى الرغم من أنّ المدارس باللغتين الإنجليزية والألمانية هما الأكثر شيوعًا، لكن يوجد أيضاً مدارس تدرس اللغة الفرنسية أو الإسبانية أو حتى التشيكية.

و يعتبر هذا حلاً مريحاً للآهالي الذين يريدون مساعدة أطفالهم على إتقان اللغة الألمانية مع مواصلة التدريس بلغتهم الأم.

كما توفر المدارس الحكومية دروسًا إضافية في اللغة الانجليزية أو غيرها لغير الناطقين بها، لكنها غير كافية لإتقانها بشكل جيد.

تأسيس المدرسة:

غالبية المدارس الدولية في ألمانيا هي مدارس “نهارية”، وهذا يعني بقاء الطلاب في المدرسة كل النهار، و أثناء استراحة الغداء مع تقديم وجبة الغداء ضمن الرسوم المدرسية.

بينما يعود الطلاب في معظم المدارس الحكومية إلى منازلهم أثناء استراحة الغداء ولا يتم تقديم وجبات الطعام في تلك المدارس.

و تقدّم المدارس الحكومية في ألمانيا المعروفة باسم هورت، أو برنامج ما بعد المدرسة، وفيه يتم تقديم الدروس الخصوصية والأنشطة اللامنهجية.

وابتداءًمن 1 أغسطس 2026، سيحق لجميع أطفال المدارس الابتدائية الألمانية، الحصول على رعاية ليوم كامل (أو ثماني ساعات)، لمدة خمسة أيام في الأسبوع.

المسافة بين المنزل و المدرسة:

غالباً ما تكون المدارس العامة أو الحكومية في ألمانيا قريبة من المنزل. بحيث يستطيع الطفل الوصول بسهولة بواسطة وسائل النقل العام أو سيراً على الأقدام إلى المدرسة.

التكلفة المادية:

تعتبر المدارس الدولية مكلفة أكثر من العامية، ولكنها تبقى أرخص بكثير مما قد يدفعه الآباء في مدارس خاصة مماثلة في المملكة المتحدة أو دول أخرى متقدمة.

و تتراوح الرسوم الدراسية من 2500 يورو سنويًا إلى 25000 يورو، و تقدّم معظم المدارس الخاصة في ألمانيا تقدم أسعاراً مخفضة حسب دخل الوالدين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد