رفض طلب اللجوء وترحيل اللاجئين من المانيا

0 230

رفض طلب اللجوء وترحيل اللاجئين من المانيا

عندما يتم رفض طلب اللجوء الذي قدمه الشخص إلى سلطات الهجرة في ألمانيا بشكل كلي ، تتخذ الإجراءات من أجل ترحيل اللاجئين عن الأراضي الألمانية.

 وتبدأ هذه الإجراءات بإرسال خطاب من مكتب الهجرة الاتحادي BAMF إلى الشخص مقدم اللجوء ، مرفقاً بإشعار الرفض وتحديد وجهة الترحيل خلال المدة المذكورة في الخطاب.

المدة التي يتم خلالها الترحيل:

بعد أن يتم رفض طلب اللجوء وترحيل اللاجئين من المانيا يمنح هؤلاء الأشخاص مدة ، وتختلف المدة المحددة للترحيل من شخص لأخر بحسب سبب رفض طلب اللجوء ويمكن تقسيمها إلى ثلاث حالات وهي : في حالة

  • الرفض البسيط يمنح الشخص المعني مدة شهر كي يقوم بمغادرة الاراضي الالمانية طوعاً.
  • رفض الطلب بكلمة (غير مقبول ) أو (لا صحة له) فهنا يعطى الشخص مدة اسبوع لمغادرة المانيا.
  • الرفض بصيغة ( غير واضح أو غير دقيق) ويحصل ذلك بسبب التناقض بين ما ذكره اللاجئ في مقابلة اللجوء (جلسة الاستماع) والمذكور في طلب التقديم، وتصبح المدة هنا أسبوع واحد حتى يغادر البلاد.

ويجب بعد صدور قرار الترحيل أن يقوم اللاجئ بتعيين محامٍ من اجل التأكد من أسباب الترحيل وقانونيتها ، وطلب المساعدة من المعارف من اجل المساعدة بموجب توكيلهم رسمياً.

قرار الترحيل والتنفيذ:

بعد التأكد من الأسباب القانونية للترحيل واستنفاذ المحاولات القانونية من الطعن والاستئناف في الحصول على قبول لطلب اللجوء ، وعدم سفر الشخص المرفوض طلبه إلى خارج المانيا،

هنا يدخل قرار الترحيل حيز التنفيذ ويطبق من خلال الجهات المختصة.

من الذين يستوجبون تنفيذ قرار الترحيل:

يمكن حصر الأشخاص الذين يتوجب تنفيذ قرار الترحيل بحقهم بالمجموعات التالية :

  • من تم رفض طلب اللجوء الخاص به .
  • الأفراد المخالفين للقانون الالماني ولم يعودوا مسجلين في المانيا .
  • المنتهية فترة إقامتهم أو الذين تم إلغاء إقاماتهم.
  • المدانين بجريمة جنائية خطيرة.
  • حامل الإقامة المتسامحة

آلية عملية الترحيل:

عندما يتم التأكد من أن الشخص يحمل جواز سفر صالح ولا يوجد مشاكل في سفره يمكن أن يطبق قرار الترحيل عليه مباشرة من التاريخ الذي حدده مكتب الهجرة،

وبناءً عليه تتوجه شرطة الولاية إلى مكان إقامة الشخص المرحل وتعمد إلى تسليمه إلى الشرطة الفيدرالية المسؤولة بدورها عن ترحيله خارج المانيا.

وذلك بسبب رفض طلب اللجوء وترحيل اللاجئين من المانيا.

مركز الاحتجاز:

يتعرض الشخص الذي يحاول الاختباء أو التهرب من قرار الترحيل إلى الاحتجاز في مركز احتجاز الترحيل ،

وذلك بعد أن يتم تقديم الأدلة المدينة له في جلسة الاستماع التي تحددها المحكمة ، ويمنحه القاضي فيها حق الدفاع عن نفسه.

فعلى سبيل المثال قيام الشخص بتغيير مكان إقامته دون إبلاغ مكاتب الهجرة أو تجاوز الفترة الممنوحة له بالبقاء في المانيا وعدم سفره.

باستثناء الأشخاص القصّر الذين يصدر بحقهم قرار ترحيل فلا يجوز فصلهم عن العائلة في فترة الاحتجاز،

والتي من الممكن ان تستمر حتى ستة أشهر أو عام كامل.

حقوق الأشخاص المحتجزين في مراكز الترحيل:

يسمح لهم بـ:

  • استقبال الضيوف والزوار.
  • إجراء الاتصالات الهاتفية مع الأقارب أو الأصدقاء
  • التواصل مع المحامي أو القسيس التابع للمركز.

يمكن أن يكون هناك أسباب أخرى للاحتجاز كما هي الحال عند انتهاء إجراءات الترحيل مع حجز التذاكر فيصبح الاحتجاز هنا بمثابة منطقة عبور حتي يأتي يوم الترحيل وتمتد لفترة أقصاهها 10 أيام، ويكون طوعياً.

وجهة الترحيل:

بسبب رفض طلب اللجوء وترحيل اللاجئين من المانيا

يتم عادة الترحيل إلى بلد الشخصي الأم ،

ولكن في حالة وجود مانع من إعادته لبلده يمكنه التواصل مع الاشخاص الذين يعرفهم أوأفراد العائلة وإذا كانوا على استعداد لاستقباله وإعادة توطينه في البلد الثاني.

أما في حالة الترحيل بسبب قانون دبلن فغنه يتم تسفير الشخص إلى البلد الذي قدم فيه طلب اللجوء أو سجل فيه أول دخوله للاتحاد الأوروبي.

الترحيل والاقامة المتسامحة :

الإقامة المتسامحة لا تمنح تنفيذ قرار الترحيل ولكنها تعمل على تأجيله لحين انتفاء أسبابها ،

وفي هذه الحالة يتم إبلاغ الشخص بأنه سيتم ترحيله في غضون شهر من صدورو قرار الترحيل.

نتائج الترحيل:

عندما يصدر قرار الترحيل وينفذ رسمياً يصبح الشخص محظوراً من دخول المانيا لدمة خمس سنوات على الأقل ،

ويختم على جواز سفره بكلمة (مُرحّل)  او”Abgeschoben”.

وبهذا نكون عرفنا نتائج رفض طلب اللجوء وترحيل اللاجئين من المانيا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد